Skip to main content
فهرست مقالات

الإسلام و حریة العقیدة و کتاب الدعوة الإسلامیة

(4 صفحه - از 929 تا 932)

خلاصه ماشینی:

"ومن الناس من یزعم أن الإسلام لیس دینا اجتماعیا ولکن الأستاذ أرنولدیدحض هذا الزعم بقوله : الإسلام دین عملی جاء بالهدایة الحکیمة لکثیر منالفلاسفة والشعراء والعلماء الإلهیین والحکماء وقد مر علی هذه الأرض زمان کادتتختنق فیه بظلمة الجهل فأدرکها الإسلام بمدارسه الجامعة ، ومن ذا الذی ینکرالفوائد العظمی التی نالتها أوربة من هذه المدارس الإسلامیة ومما بعثته إلینا منالعلوم النافعة والفلسفة ؟وإذا شاء القارئ دلیلا أعظم من هذا نقول له : حسب الإسلام أن یکون منزها عن نقیصة الرهبانیة وعن مهنة التبشیر والرئاسة الدینیة ، أما الدعوة إلی الإسلامفهی واجبة علی کل مسلم لا فی مقابل أجرة من متاع الدنیا کما هی الحال فیالنصرانیة بل فی سبیل الله ولله ، والفرق بین الدعوتین ظاهر . ویقول الکاتب الفاضل المستر ولیم مکسویل الذی صدق علی هذه المسائل :إن الحالة السیئة التی وصل إلیها العالم الإسلامی لا عار فیها علی الإسلام مطلقا ،والسبب الحقیقی لتدنی المسلمین هو أن الأتراک المهیمنین علی الإسلام فی هذهالإیام بینما کان یجب علیهم أن یأخذوا بروح الهدایة الإسلامیة والمعانی القرآنیةترکوا کل هذا وانصرفوا إلی الألفاظ والأشکال وصاروا یهربون من الارتقاءوالتجدد والحیاة فی صغیر أمورهم وکبیرها ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.