Skip to main content
فهرست مقالات

سؤال و جواب

(2 صفحه - از 77 تا 78)

کلید واژه های ماشینی : الفاتحة ونحوها للأموات، وأما مسألة قراءة الفاتحة ونحوها، وأما سیرة السلف الصالح، تعالی، الأولیاء، إنکار، هل فیه إنکار، وأما، إنکار لقراءة الفاتحة، ویستنهضون

خلاصه ماشینی:

"وأما مسألة قراءة الفاتحة ونحوها للأموات ، فلیست مما نحن فیه ، وخلاف العلماء فی انتفاع الأموات بالقراءة مشهور ، وأکثرهم یقول بعدمه ؛ لقوله تعالی : { وأن لیس للإنسان إلا ما سعی } ( النجم : 39 ) ، وبعضهم یقول بإثباته ؛ لأدلة قامت لهم ، ولا مجال هنا للجولان فی هذه المسألة ، ثم لا شک أن الأولیاء والصلحاء لا یرضون بهذه المنکرات التی یأتیها المعتقدون بهم من غیر علم ولا بصیرة ، سواء کانوا أحیاء أو أمواتا ، ومن انتصر للشریعة فعرف المعروف وأنکر المنکر فهو المحبوب المرضی عندهم ، وسکوت الکثیر من المتسمین بسمة العلم والصلاح عن الإنکار لزعمهم أنه أدب مع الأولیاء ، لا ینهض حجة علی أن المنکر صار معروفا ، فإن إمامنا السنة والقرآن ، لا صاحب الأردان الواسعة والطیلسان ، وإن لنا لعودة إلی هذه المباحث نفصل فیها ما أجملنا ، ونسهب بما أوجزنا ، ولعل الموعد یکون قریبا ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.