Skip to main content
فهرست مقالات

إلی أی تعلیم و تربیة نحن أحوج

(7 صفحه - از 278 تا 284)

کلید واژه های ماشینی : تربیة نحن أحوج، الأمم، لا یوجد فی بلادنا، أننا عالة علی أوروبا، منا، التعلیم، أوروبا، أننا، أوروبا فی کل، هؤلاء طائف الغیرة علی بلادهم

خلاصه ماشینی:

"رأوا أننا نحتاج فی هذه المجاراة إلی المال الکثیر لإنشاء مدارس للفنون وللصنائع ، وإلی کثیر من المعلمین الناصحین لأجل تعمیم ذلک فی البلاد ، ولا مال عندنا یفی بالغرض ، ولئن وجد المال عند قوم منا فهم لا یبذلون للمدارس ، لجهلهم بفائدة العلوم والفنون ، ولا للصنائع ؛ لعدم ثقتهم بنجاح العمل ، ثم برواج المصنوع الوطنی إذا نجح مع معارضة مصنوعات أوروبا له ، وهیأجود صنعا وأرخص ثمنا ، لقلة النفقات ووفرة الآلات ، وکثرة المهرة من العمال ، ولأن ذویها أقدر علی نشرها فی الممالک الدانیة والقاصیة بالتجارة ، وأرضی بالیسیر من الربح ، لکثرة المال والثقة بالمآل . وحیث قد تبین أننا فاقدون لکل الجوامع التی تتکون بها الأمم ، وتقوم بها الممالک والدول ، فنحن أحوج الآن إلی التربیة والتعلیم اللذین یوجدان لنا هذه الجوامع المفقودة ، حتی إذا ما عادت لنا نمدها ونقویها بالفنون الریاضیة والطبیعیة التی فیها عظمتها وکمالها ، وإلا فإن تعلم تلک الفنون بصیغة غربیة ، ولغة غربیة تکون عونا للغرباء من أهل تلک اللغة أو الصبغة علی تمکنهم من البلاد ، والقبض علی أزمة منافعها ، بل وعلی امتلاکها بالمرة ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.