Skip to main content
فهرست مقالات

باب الأسئلة و الأجوبة (الدلیل علی اشتراط الإسلام فی القاضی)

(9 صفحه - از 544 تا 552)

کلید واژه های ماشینی : علی اشتراط الإسلام، وسل، نکاح، التیس المستعار، وسل التیس المستعار، المحلل، الإسلام فی القاضی، العقد، المرأة، صلی‌الله‌علیه‌وآله‌وسلم

خلاصه ماشینی: "فسل التیس المستعار : هل له من ذلک نصیب ، أو هو من حکمة هذا العقدومقصوده ومصلحته أجنبی غریب ، وسله هل اتخذ هذه المصابة حلیلة وفراشایهوی إلیه ، ثم سلها هل رضیت به قط زوجا وبعلا تعول فی نوائبها علیه ، وسلأولی التمییز والعقول هل تزوجت فلانة بفلان ، وهل یعد هذا نکاحا فی شرع أوعقل أو فطرة إنسان ؛ وکیف یلعن رسول الله صلی الله علیه وآله وسلم رجلا منأمته نکح نکاحا شرعیا صحیحا ، ولم یرتکب فی عقده محرما ولا قبیحا وکیفیشبهه بالتیس المستعار ، وهو من جملة المحسنین الأبرار ، وکیف تعیر المرأة بهطول دهرها بین أهلها والجیران ، وتظل ناکسة رأسها إذا ذکر ذلک التیس بینالنسوان ؟ !وسل التیس المستعار : هل حدث نفسه وقت هذا العقد الذی هو شقیق النفاقبنفقة أو کسوة أو وزن صداق ، وهل طمعت المصابة منه فی شیء من ذلک ، أوحدثت نفسها به هنالک ، وهل طلبت منها ولدا نجیبا ، واتخذته عشیرا وحبیبا ، وسلعقول العالمین وفطرهم هل کان خیر هذه الأمة أکثرهم تحلیلا ، أو کان المحللالذی لعنه الله ورسوله أهداهم سبیلا ؟ !وسل التیس المستعار ومن ابتلیت به : هل تجمل أحد منهما بصاحبه کمایتجمل الرجال بالنساء والنساء بالرجال ، أو کان لأحدهما رغبة فی صاحبه بحسبأو مال أو جمال ، وسل المرأة هل تکره أن یتزوج علیها هذا التیس المستعار أویتسری ، أو تکره أن تکون تحته امرأة غیرها أخری أو تسأل عن ماله وصنعته ،أو حسن عشرته وسعة نفقته ، وسل التیس المستعار : هل یسأل قط عما یسأل عنهمن قصد حقیقة النکاح ، أو توسل إلی بیت أحمائه بالهدیة والمحمولة والنقد الذییتوسل به خاطب الملاح ، وسله : هل هو أبو یأخذ أو أبو یعطی ، وهل قوله عندقراءة ( أبی جاد ) هذا العقد خذی نفقة هذا العرس أو ( حطی ) [2] وسله : هلتحمل من کلفة هذا العقد خذی نفقة هذا العقد أو حطی وسله عن ولیمة عرسه هلأولم ولو بشاة ، وهل دعا إلیها أحدا من أصحابه فقضی حقه وأتاه ، وسله : هلتحمل من نفقة هذا العقد ما یتحمله المتزوجون ، أم جاءه کما جرت به عادة الناسالأصحاب والمهنئون ، وهل قیل له : بارک الله لکما وعلیکما وجمع بینکما فی خیروعافیة ، أم لعن الله المحلل والمحلل له لعنة تامة وافیة ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.