Skip to main content
فهرست مقالات

باب الأخبار و الآراء (الاحتفال لتذکار تأسیس الدولة العلیه)

(6 صفحه - از 875 تا 880)

کلید واژه های ماشینی : الاحتفال لتذکار تأسیس الدولة، لاحتفال لتذکار تأسیس الدولة، الاحتفال، الدول، دولة، کل سنةبتذکار تأسیس الدولة العثمانیة، کانت، مصر، الأمة، لتذکار تأسیس الدولة العلیةنری الأوربیین

خلاصه ماشینی: "دعت اللجنة نحو ثمانین رجلا من العثمانیین من جمیع الأجناس إلی فندقالکونتیننتال ، وأعدت لهم هناک مأدبة کأحسن ما یؤدب للأمراء والأقیال ، وبعدالفراغ من الطعام ، افتتح رئیس الحفلة الکلام ( هو لطیف باشا سلیم ) فذکر أنالغرض من الدعوة قد عرف من الرقاع التی أرسلت إلی المدعوین ؛ وقال : إنه دعیإلی ریاسة الاحتفال الحاضر ، ولا یدری السبب فی ذلک ثم تکلم کلاما وجیزا فیسبب ترک مثل هذا الاحتفال فی الأحقاب الماضیة ، والسنین الخالیة ، أیام عزالدولة ومجدها ، وبزوغ شمس سعدها ، والقیام به فی مثل هذه الأیام ، وقد انحطتالدولة فی نظر الأنام ، فقال ما خلاصته :إن الذی یسبق إلی الأفهام أن الاحتفال باستقلال الدولة العلیة الآن ینطبق علیالمثل ( بعد خراب البصرة ) فإن هذه الدولة التی أسسها قوم ساقهم حب المعالی إلیإذلال الأمم ودوس هام الدول بسنابک خیولهم فأقاموها بالقوة القاهرة والسیوف الباترةقد وصلت إلی درجة من المجد والفخر ، لا تعلوها درجة ولم یحتفل فی أیام عزها أحدبتذکار استقلالها . وقد لخصت بعض الجرائد الخطبة فرأینا أن ننقل تلخیص جریدة الراوی ؛ لأنهلم یکد یغادر من الأفکار الأساسیة التی قلناها شیئا مهما إلا قولنا : إن العثمانیین أنشؤوایشتغلون بتحصیل العلم لما علموا أنه فی هذا العصر قوام الدول وأساس القوة ؛ لذلکننقح کلمتین مما جاء فی تلک الجریدة ولنا الحق فی ذلک ؛ لأنه کلامنا وهو :نحتفل الیوم بتذکار استقلال دولتنا العلیة العثمانیة وقد دعیت إلی الخطابةفرأیت أن أبنی علی ما قاله سعادة رئیس الاحتفال فی فاتحة المقال وهو کلمتان -کلمة فی معنی الاحتفال وکلمة فی الدولة التی نحتفل لذکری استقلالها وتکونها :إنما یراد بالاحتفال إحیاء الشعور بمجد من یحتفل لأجله والتذکیر بتاریخهالمجید ، وهل نحن الیوم فی حاجة إلی إحیاء هذا الشعور وتجدید هذه الذکری ؟وهل لدولتنا العلیة تاریخ مجید تستحق به أن یحتفل لتذکار تاریخها وتمثیل ماضیها ؟ولماذا لم یسبق للعثمانیین مثل هذا الاحتفال فی الزمن الماضی ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.