Skip to main content
فهرست مقالات

باب الأخبار و الآراء (تفسیر سوره العصر)

(3 صفحه - از 918 تا 920)

خلاصه ماشینی:

"جلة بشائر السلامیعلم قراء المنار أننا أنشأنا فصولا کثیرة فی الرد علی هذه المجلة البروتستنتیةالمعتدیة علی الإسلام وکتابه القرآن الحکیم ، ونبیه خاتم النبیین ، وهذه الفصولمنشورة فی المجلد الرابع والخامس والسادس ، ولما لم یزدها الرد الذی کشف النقابعن أباطیلها وأظهر لها الحق إلا لجاجا وعنادا - حرکت الغیرة بعض أعضاء مجلسشوری القوانین فخاطبوا الحکومة فی شأنها وقبل أن یخاطبوها طلبوا منا أعدادالمجلة لیراجعوها ، ویطلع بعضهم بعضا علی ما فیها من الطعن الممنوع قانوناوأدبا ، وکنا سکتنا عن الرد فی أجزاء قلیلة لکثرة المسائل العارضة ، فاضطررناإلی الاستمرار علی السکوت ؛ لأن الأجزاء لم تعد إلینا ، وقد توهم بعض القراءأننا سکتنا لأجل اعتراض ذلک المعترض من الإسکندریة الذی لم یستحسن الردعلی المجلة ، وزعم أن ذلک یزید فی نشر شبهاتها ، فصار الناس یسألوننا عن ذلک ،حتی کتب إلینا قاضی جزیرة البحرین - وهو من فضلاء أهل العلم والدین - منکتاب طویل ما نصه :( ولهفی علی تقاریرک عن شبهات النصاری فما لی لا أری لها ذکرا ،فوربک إن أجوبتک کالشهب المحرقة لشیاطینهم ، الممزقة لشبهاتهم ، وفهمی منمدلول علمک وفور عقلک ، فما أظنک تصغی لغر انتقدک فی أجوبة شبهاتهم ،وعلته التی فاه بها أوهی من انتقاده ، أو فی حسبانه أن دوی أصوات شبهاتهممحصورة فیما بینهم ؛ بل بعد ما أوحی بها شیاطین جنهم ، فاه بها شیاطین إنسهم ..."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.