Skip to main content
فهرست مقالات

خاتمة السنة الحادیة عشرة

نویسنده:

(7 صفحه - از 954 تا 960)

کلید واژه های ماشینی : المنار، خاتمة السنة الحادیة عشرة، طرابلس، ذکر، الانتقاد، نصب تمثال لمصطفی کامل، نصب التماثیل للموتی، خاتمة السنة الحادیة عشرةبحمد، انتقد علی المنار، التماثیل یقتضی إباحة نصب تمثال، الأستاذ، المنتقد، نصب التماثیل یقتضی إباحة نصب، منإنکار نصب التماثیل، قلت، بها، زعمته جریدة طرابلس، کتبته، السنة الحادیة عشرةبحمد الله، الصور والرسومالتی یستعان بها علی، علی المنار شیءلم، وإنما، جریدة طرابلس الشام، تحریم التصویر، ذکر سیاحة صاحب المنار، کتب فی المنار، الرد علی، الناس، لا ینقض شیئا مما، لأجل

خلاصه ماشینی: "المسلمون قسمان : الأول المقلدون للفقهاء ، وهم السواد الأعظم ، وفقهاءالمذاهب الأربعة ، وهؤلاء یحرمون نصب التماثیل ، أفلیس من امتهانهم أن یدعوادعوة عامة لعمل محرم عندهم ؟ والثانی المتبعون للدلیل ، وإنما یعمل الواحد منهمبما یقوم عنده من الدلیل فیما یتعلق بخاصة نفسه ، ولیس له أن یفتات علی الجمهوربالعمل ، کأن یهدم المساجد التی علی القبور لحظرها فی الأحادیث الصحیحة ، ولاأن ینصب لهم تماثیل ، فإن ما یتعلق بالجمهور من شأن الحکام ، ولکن له أن یبینرأیه بالدلیل ، وأن یدعو إلیه ویناظر المنکر علیه ، فإن أقنعت دعوته الجمهور عملبها ، وإننا نحتج علی المنتقد بنفس ما احتج علینا به ، وهو حکمة تحریم التصویرونحت التماثیل ، فنقول :إن نصب تمثال لمصطفی کامل لا یخلو من المعنی الوثنی الذی یعترف المنتقدبأنه علة حظر نصب التماثیل ، فإن أخاه وبعض محرری اللواء غلوا فی تعظیمهبالوطنیة کما کان ( رحمه الله وعفا عنه ) یطری نفسه بذلک ، فلما لم یلق غلوهم نقداولا اعتراضا جعلوه بعد موته قطبا من أقطاب الدین ، وغلوا فی وصف صلاحهومزایاه وتبعهم علی ذلک بعض الشعراء الذین لا یزنون الکلام بمیزان عقل ولا شرعاکتفاء بموازین العروض ، وتبع هؤلاء من یتبعهم عادة ، فلم یمض علی موتالرجل أیام معدودات إلا وصار له مثال دینی خیالی غریب ، وصار بعض المارقینوالجاهلین یقرنونه بالأنبیاء أو یفضلونه علیهم ، وذکر أخوه فی ترجمته أنه ولد علیغیر الصفة التی یولد علیها البشر عادة !"

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.