Skip to main content
فهرست مقالات

باب الانتقاد علی المنار (إیضاح و انتقاد)

نویسنده:

(19 صفحه - از 528 تا 546)

کلید واژه های ماشینی : المنار، ابن تیمیة، کانت، الأمم، المسلم، العقیدة، الآخرة، التقسیم، علی المنار، صاحب المنار، القرآن، عقیدة، المسلمین، عقیدة التقسیم، تعالی، لیس، الأمة، مسألة، علم، صاحب المنار و ابن تیمیة، القسمة، الانتقاد علی، المسألة، اعتقاد، ابن تیمیة علی، التقسیم المذکورة ویوافقابن تیمیة علی، عقیدة التقسیم المذکورة ویوافقابن تیمیة، صاحب المنار الأغر، منهم، المنتقد

خلاصه ماشینی: "( 11- الإصلاح الطبیعی ) غرضنا مما تقدم لزوم ( ؟ ) إنکار هذا التقسیمالملازم لهذا الاعتقاد ؛ لأن العقل والعلم لا یقبله ، ثم ثبوت ( ؟ ) أن الذی یسیرعلی السنن الإلهیة ؛ فإنه کما یکون بها فی الدنیا سعیدا فهو فی الآخرة أیضاوالعکس ( ؟ ) وإن نوم المسلمین مع اعتقادهم ما هو مکتوب لهم بالذات ومخصصا( ؟ ) لهم ، أصله باطل محض مع تأیید إمکان تنوع الحوادث ، وأنها أصلا ( ؟ )لما هو مکتوب عند الله عامة علی ( ؟ ) جمیع الناس سواء ، ولیس ما هو مکتوبلکل شخص ومخصص له بالذات عند الله أصلا ؛ لما ینتابه من الحوادث المذکورة ؛لأن النتیجة ( الذی هو التقسیم المذکور بالعقیدة ) إذا کانت لازمة من الأزل ، کانتأصلا للسبب ( ؟ ) والسبب عندها یتحتم ویکون واجبا وقوعه عقلا ، ویکون مدلولهفی العقل بشکل إجباری ( ؟ ) وإن کانت البداهة تؤید عدمه ، أو مهما تنوع فهمالإجبار المذکور بشیء من دلائل الاختیار وتعریف معناه وصفته ( ؟ ) کما عرفبذلک المنار فی آخر صحیفة ( 199 ج 3 م 12 ) ، فکل ذلک لا یفید ولا یؤثر ، بلیکون من قبل مقاومة القوة بالقوة ، فکل منهما یلاشی الآخر وإن کان لکل منهماتأثیرا ( ؟ ) فی نفسه ، ویجب أیضا أن یکون کل حادث ممکنا فقط قبل وقوعه ( ؟ )مع ثبوت احتمال وقوع غیره إن وقع ، فیتبدل التقسیم المذکور تبعا لاتباع السننالمختلفة بالحریة ، لا تبعا لکون التقسیم هو الذی یوجب اتباع إحدی السنن المعینةالتی تلازمه وتلتصق به إلصاقا ، وبذلک تنقلب العقیدة إلی أصلها الحق الطبیعی ( ؟)."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.