Skip to main content
فهرست مقالات

محاربة متعصبی القبط و غیرهم للمنار

(3 صفحه - از 478 تا 480)

کلید واژه های ماشینی : جریدة مصر، جریدة مصر علی رئیس الحکومة، الحکومة، کتب المبشرین ورسائلهم علی مافیها، نشرها جریدة مصر فکتبت مقالة، جریدة مصر علی، حریة المسلمین فی دینهم، کتبت، صاحب المنار، متعصبی القبط، المبشرین، سبب حملة جریدة مصر، مقالة، الأمر قد اهتموا بما، الطعن فی الإسلام، الطعن، دینهم، علی دعاة النصرانیة لا، منار أول المحرم سنة، سبب انفجاربرکان التعصب علی صاحب، الإنکلیز و رجال الحکومة، إذ، سبب، النصرانیة، إذ نشرت مقالة، علی صاحب المنار، سر تقدم الإنکلیز، صاحب المنار جلبها علی، رجال النصرانیة علینا، علی ناظرها صاحب المنار

خلاصه ماشینی: "وقد هاج نشرها جریدة مصر فکتبت مقالة فیالیوم التالی لنشر المقالة فی المؤید ( وهو 27 جمادی الآخرة ) استفرغت فیها مافی قلب صاحبها ومحررها من السباب والشتائم والحقد والضغینة علی صاحبالمنار ، فظهر من فحوی ذلک سر من الأسرار ، وهو سبب حملة جریدة مصر علینافی هذا الشهر ، مع أن المنار یرد علی المبشرین من بضع عشرة سنة وهاک مافضح السر منها :( ولکن هذا الرجل المسکین لم یعد یعطف أحد علیه . فمن تعنی ببعض أولیاء الأمور المتسلح برضاهم عنه ؟ ؟ثم ماذا ترید جریدة مصر بالمحاربة الجدیدة التی توعدتنا بها ، بعدما کان منتهییجها المبشرین وغیرهم من رجال النصرانیة علینا ، وبعد هذه السباب والشتائموبعد إنذار الحکومة بخطر الثورة إذا لم تنکل بصاحب المنار ؟ وهل بعد هذا منحرب تقدر علیه جریدة ؟ نعم بلغنی ممن یعاشر بعض محرری جریدة مصر أنهمیعنون بهذه المحاربة الاستعانة بنفوذ المبشرین فی إنکلترة علی إقناع حکومة لندرةنفسها بوجوب إلغاء المنار والتنکیل بصاحبه وإقفال مدرسة دار الدعوة والإرشاد ، إلیهذا الحد وصلت ثقة متعصبی القبط بکیدهم للمسلمین ، فاعتبروا یا أولی الأبصار ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.