Skip to main content
فهرست مقالات

شعر منثور فی العربیة و العرب

(4 صفحه - از 741 تا 744)

کلید واژه های ماشینی : شعر منثور، فکانت، اللغة العربیة، الأرض، الخطیبأستاذ الآداب العربیة، استعمال، إنشاء فؤاد الخطیبأستاذ الآداب، بها، تجول بها أسلات الألسنة وأطراف، فلا یزال فی الوجود، فإنها لم تنهب، والعربمن إنشاء، فأین، والله، السماء، الأرض فی قطار، العهد القدیم، اللغة وأصول العربیة، فلقد سبروا غور العلم، تعالی، البلاغة، تنهب الأرض، تکاد تلمسه یداک، علی مزاولة أسالیب العرب، غلائل الآداب، اللسان، قوله، علی الطرس، فولجت کل، وسکنت کل

خلاصه ماشینی: "أما والله لولا تنطس بعض المتزمتین [2] وسدهم علی اللغة أبواب التعریبوالاشتقاق ، فحجروها فی الحواشی ، وأقبعوها فی المتون - لما ازور الطلاب عنها ،وامتلأوا نفورا منها ، وکان العلم کل العلم أن یمضغ المرء کلام غیره ، ویلوکأقوال سواه ، فیتشدق بالمذاهب العقیمة ، ویتبجح بالأمثال السقیمة ، وإن قعد بهالعجز عن إنشاء فقرة ، وتصویر فکرة ، ولم یغن عنه سواد الحدود والمصطلحات ،وما افتن فیه من الشواهد والنکات . ولیت شعری ماذا یضر المعانی إذا أجیدت لها المبانی ، فکانت شرعا فیالمتانة ، وسواء فی الصیاغة ؟ ولا سیما وقد جاشت غوارب العجمة ، وفشت لوثةاللحن ، ومست الحاجة إلی شد أواصر اللغة ، وتقویم منآد اللسان . ألا وإنه لمن البر بالأدب ، والغیرة الصادقة علی العرب ؛ أن ینسج المتأدبعلی منوال الفصحاء ، ویطبع علی غرار البلغاء ، فذلک تاریخ آبائنا یصیح بنامن ورائنا ، وکله دموع تتری ، لا ألفاظ تتلی { وما یذکر إلا أولوا الألباب } ( البقرة : 269 ) والله الموفق إلی الصواب ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.