Skip to main content
فهرست مقالات

الرحلة الأوربیة (7)

(7 صفحه - از 696 تا 702)

کلید واژه های ماشینی : الشرق، أحرار، الأمم، کانت، الحرب، جمعیة الأمم، الرحلة الأوربیة، حرب، الأوربیة (، الشعوب

خلاصه ماشینی:

"، والمنتدبین باسم جمعیة الأمم ؛ لمساعدتهمعلی النهوض بأمر استقلالهم ، بعد ما أصابهم من نوائب الحرب ، ولکن هذهالمساعدة اضطرت هؤلاء الأصدقاء المخدوعین إلی ثورات ، ومقاومات دمرتمئات من المزارع والقری ، وقتلت عشرات الألوف فی العراق وسوریة !جهل جمعیة الأمم بمکر الحلفاء بهاأیها الأحرار المنصفون ، إننا نعلم أنه لا یعزب عن علمکم أن التنافس فیالقوة المادیة ، والتزاحم علی المطامع الاستعماریة - هما اللذان أوقدا نار الحربالعامة ، وأن معاهدات الصلح السوءی فی فرسایل وسان ریمو وسیفر - هی التینقضت تلک المبادئ ، وجعلت الظفر فتحا وانتقاما واستعمارا ، سیعید الحرب جذعة ،ولکن الذی یرتاب فیه کثیر من الناس فی الشرق والغرب هو علم محبی الحقوالعدل من أعضاء جمعیة الأمم ، الذین لیس لدولهم هوی ، ولا لأفرادهم ضلع معأحد من الدول الظافرة القاهرة ، بما یکید لهم دهاة ساسة هذه الدول بمجلس الجمعیة ،وما یلقون علی عواتقهم من المهمة الثقیلة تجاه العالم الإنسانی : تبعة حکم جمعیةالأمم لهم ، وإقرارها إیاهم علی قهرهم للشعوب المغلوبة فی الغرب ، واستخدامهمإیاها لمنافعهم باسم التعویضات ، وعلی استعباد شعوب الشرق کلها باسم الانتداب ،هذا الاسم الذی ابتدعوه ؛ لیکون مخرجا لهم من تلک الوعود والعهود ، ودعوی أنالحرب کانت بین مبدأین ( المبدأ الجرمانی الذی یبغی الاستعلاء علی الأمم بالقوة ،ومبدأ الحلفاء الذین یبغون حریة الأمم ) ، وعلی جعل بناء السلم العام الدائم قائماعلی اختصاص هؤلاء القاهرین الجائرین بالقوی الحربیة ، بأنواعها البریةوالبحریة والجویة ؛ لیدوم لهم القهر والاستعباد للمحرومین منها ، والعاجزین عنها ،أو یکفل لذات القوة الکبری أن یدوم لها الرجحان والکلمة العلیا ، ألا وهی بریطانیةالعظمی - التی شرعت فی تأسیس إمبراطوریتین جدیدتین - کانت تحلم بهما منعهد بعید ، فجعلت حرب المبدأین وسیلة لتأسیسهما بقوة الجند والسلاح ، وقوة الکید والخداع ، الأولی منهما الشطر الشرقی من إفریقیة ، والثانیة الشطر الغربی منآسیة ، ویدخل فی هذه السیادة جمیع المعاهد المقدسة للأدیان السماویة ، کما أن لهاالسیادة فی الهند والتبت علی أقدم معاهد الدیانات الوثنیة ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.