Skip to main content
فهرست مقالات

رجل مات و الرجال قلیل: الأستاذ محمد وهبی

(8 صفحه - از 630 تا 637)

خلاصه ماشینی:

"کان محمد وهبی عالما عاملا ، صالحا مصلحا ، یأمر بالمعروف مؤتمرا ،وینهی عن المنکر منتهیا ، کان کلما تولی إدارة مدرسة حمل أساتذتها وتلامیذها علیالمحافظة علی الصلوات ، حتی لم یکن یدعهم یخرجون منها إلا بعد أن یصلواالعصر ، وکان یبث فی کل مدرسة روح الوطنیة الصادقة مع روح الصلاحوالتقوی ، فکان المستر ( دنلوب ) الرقیب العتید لا یفوته شیء من سیرته هذه ، وقدحاول أن یفتنه مرارا فاستعصم ، وقد قال له مرارا : إنک أقدر أستاذ عندنا إلا أنفیک عیبا واحدا لو ترکته لارتقیت بسرعة إلی أعلی المراقی ! حصروا عمله مرة فی تعلیم اللغة الإنجلیزیة للطلبة والمعلمات الإنجلیزیاتحتی لا یجد لخدمة الدین واللغة العربیة سبیلا ، فرأوه قد توسل لخدمة اللغة العربیةوبث الآراء الصالحة فی التلامیذ بتعلیم الترجمة وما یختاره لها من الکلام ، أبعدوهعن مصر إلی إدفو فی أقصی الصعید علی ما یعلمون من نحافته وقلة احتماله ،وذلک من العقوبات الخفیة التی یعرفها أهلها - فأثر ذلک فی جسمه ولم یؤثر فینفسه ، وکان أخوه کاتب هذا هو الذی عرض أمره وبین فضله لسعد باشا زغلول إذصار وزیرا للمعارف فنقله إلی القاهرة وجعله ناظرا للمدرسة الحسینیة . وجملة القول : إن محمد وهبی کان من شهداء الله وحججه علی خلقه ، وکنتأرجو أن یکون خیر عون وظهیر لی علی ما أرجو من تجدید دار الدعوة والإرشادومن إحیاء السنة بالعلم والعمل والتألیف وطبع الکتب المفیدة علی الوجه الذی یعمبه نفعها ، فکان المصاب بوفاته أشد علی منه علی أهله وولده وسائر أصدقائه ،أسأله تعالی أن یتغمده برحمته ورضوانه ویجمعنا به فی مقعد صدق عند ملیک مقتدر ،وإنا لله وإنا إلیه راجعون ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلی العظیم ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.