Skip to main content
فهرست مقالات

لغة الإسلام و اللغة الرسمیة بین الممالک الإسلامیة

(13 صفحه - از 753 تا 765)

کلید واژه های ماشینی : لغة الإسلام و اللغة الرسمیة، دین، الترکیة، اللغة العربیة، اللغة الترکیة، بها، الشعوب الإسلامیة، شعوب، مما، القرآن

خلاصه ماشینی:

"هذا وإن اللغة من أعظم أسباب الوحدة ، والاختلاف فیها من أعظم أسبابالشقاق والفرقة ، ولما کان الإسلام دین التوحید دینا عاما لجمیع البشر ، وکان منمقاصده أن یؤلف بینهم ویجعلهم بنعمة الله إخوانا ، فرض علیهم توحید اللغة ، کمافرض علیهم توحید الألوهیة والربوبیة ، وتوحید الشریعة والآداب النفسیةوالاجتماعیة ، فخرجت هذه اللغة بشرع الله تعالی عن أن تکون لغة شعب واحدمنهم ، ولولا ذلک لم تؤثرها جمیع الشعوب الإسلامیة علی لغاتها حتی عم انتشارهاالمشرق والمغرب مع الإسلام أیام کان الإسلام إسلاما ، ونحمد الله تعالی أن وجد فیعدة شعوب إسلامیة من یفکر الیوم فی عظم شأن وحدة اللغة بین المسلمین ویسعیلها سعیها ، وإن أخطأ بعضهم فی وضعها فی غیر موضعها ، فإذا انتشر الشعوربهذا النوع من الوحدة بین أهل التوحید فإنهم یرجعون فیها إلی أصل دینهم وقاعدةشرعهم ، وقد نوهنا بهذه المسألة فی کتاب ( الخلافة ) ولا یتهم من یدعو إلی اللسانالعربی بالتعصب للنسب العربی إلا من یجهل هذه الحقیقة الواضحة ، کما فعلبعض من کتب فی مجلة الجامعة الهندیة . نعم إن الخلف قد قصروا فی دراسة هذه اللغة فعطلوا بذلکبعض ما أمرهم الله تعالی به من تدبر القرآن والعبرة والاتعاظ بآیاته وفهم عقائده وفقهأحکامه ، ولکن روی قول شاذ عن الإمام أبی حنیفة رحمه الله تعالی بجواز أداء بعضأذکار الصلاة بغیر العربیة لمن تعذر علیه تعلم ما یجب منها ، وقد نقل عنه أیضا أنهرجع عن هذا القول ، علی أنه مقید بالضرورة الشخصیة ، ولم یقل هو ولا غیرهبإطلاق ذلک وأنه یسع أی شعب أعجمی أن یستغنی فی دینه عن لغة کتابه وسنته ،والدلیل علی هذا أن جمیع مقلدیه من الأعاجم لا یزالون یقرءون القرآن وأذکار الصلاةوالحج وغیرها بالعربیة وکذلک خطبة صلاة الجمعة والعیدین إلا ما شذت به الحکومةالکمالیة الترکیة فی العام الماضی فأمرت الخطباء بأن یخطبوا بالترکیة ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.