Skip to main content
فهرست مقالات

رسالة ملک الحجاز إلی الأمة البریطانیة

نویسنده:

(5 صفحه - از 300 تا 304)

خلاصه ماشینی:

"رسالة ملک الحجاز إلی الأمة البریطانیةلما أراد ملک الحجاز زیارة شرقی الأردن من أطراف البلاد السوریة ؛ قدم بینرحلته هذه الرسالة متوهما أن یکون حاملا للحکومة الإنکلیزیة علی العطف علیه بمایتقرب به إلی أهل فلسطین وینال موافقتهم علی المعاهدة العربیة ، فجاءت هذهالرسالة حجة لنا علیه وعلی أنصاره ، ولو کانوا منصفین أو مخلصین لقلنا : ( أقرالخصم وارتفع النزاع ) ولکن کم أقر الخصم قبل هذا بما کان حجة لنا فی سائر ماانتقدنا علیه , ولم یرتفع النزاع بیننا وبین الغارین والمغرورین من أنصاره , وأماالمخلصون فهم یرجعون إلینا آنا بعد آن ( والعاقبة للمتقین ) وقد نشرت الرسالة فیجرائد لندن فرد علیها ( اللورد رجلان ) بمقالة شدیدة اللهجة فی إهانة ملک الحجازوأولاده الملوک والأمراء خلاصتها أنهم کانوا أجراء للدولة البریطانیة ووفتهمأجورهم بأکثر مما یستحقه عملهم ؛ إذ جعلت حسینا ملکا للحجاز وفیصلا ملکا فیالعراق وعبد الله أمیرا فی شرق الأردن … وإننا ننقل ترجمة الرسالة بالعربیة عنالمقطم وهذا نصها :تلغراف خصوصی للمقطملندن الإثنین فی 31 دیسمبر الساعة 9 صباحاتلقت الصحف الکبری بلندن نداء بالإنکلیزیة من جلالة ملک الحجاز , وجهفیه الخطاب إلی الأمة البریطانیة , وقد أرسلت نسخ منه إلی أعضاء مجلس الأعیانوغیرهم من الکبراء وأصحاب الکلمة النافذة , فرأیت أن أرسل إلیکم صورته کماتلقیناه وهو :*** إلی الأمة البریطانیة الکریمةمن الحسین بن علیبناء علی ما اشتهر به الشعب البریطانی الکریم من الثبات والنزاهة وهیالصفات المعروفة لی شخصیا , رأیت أن أعرض علی ضمیره الصادق , وحکمهالسلیم آرائی فی الحیف الذی أصاب قومی العرب فی بلدانهم المختلفة ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.