Skip to main content
فهرست مقالات

خطاب عام للمسلمین فی شأن الحجاز

(12 صفحه - از 421 تا 432)

کلید واژه های ماشینی : الحجاج، مالها، ملک، الخلافة، الماضی، عرفة، جعل، جنیه، شأن الحجاز، سنة

خلاصه ماشینی: "( 20 ) سبب منع العربان للحجاج من زیارة المدینة المنورة إلا بجعلیأخذونه منهم - أنه کان لقبائل حرب منذ القدم مرتبات من الدول الإسلامیة وآخرهاالدولة العثمانیة ( 40 ) ألف جنیه سنویا فی مقابل أمن الطرق وحفر الآباروإحضار الحطب والماء للحجاج فی الطریق ومحطاتها , ولما ثار الشریف علیالدولة العثمانیة کان یعطیهم إیاها للاستعانة بهم علی فتح المدینة بعد حصارها , فلمافتحت المدینة بالهدنة قطع تلک المرتبات , وصار العربان من حرب وغیرهمیتعرضون للحجاج فی طریق المدینة , ویأخذون من کل شخص جنیهین فأکثر ، وفیکل سنة یکون عدد الزائرین ( 30 ) ألف جمل أو یزیدون , ثم ما اکتفی بقطعالمرتبات , بل صار یجعل أجرة الجمل من مکة أو جدة إلی المدینة ( 16 ) جنیهایأخذ منها ( 6 ) لنفسه وللحکومة واحد , وللمقدم والمطوف والرهینة ( واحد )ولقائم مقائم القصر الشریف محسن ( واحد ) وللوسائط ( واحد ) فیبقیللجمال خمسة , فتضرر العربان من هذه الحالة وطلبوا منه الإنصاف ، فامتنعوامتنعوا هم أیضا من حمل الحجاج ، وذهبوا بجمالهم إلی دیارهم , فأرسل لهمالوسائط تسترضیهم ، فرجعوا وشرطوا شروطا منها : منع السخرة علی جمالهم ،وعدم تکلیفهم بالذهاب بها إلی مواقع الحرب جهة أبها عسیر والطائف وعدم شراءجمالهم من المزاد ، وإعطاؤهم المعاشات من رجب سنة 1342 إلی آخر سنة1342 مبلغ ( 18 ) جنیه مقدما , وجعل کراء الجمل الصافی بیدهم ( 8 ) ولغیرهم( 8 ) , وإذا وقع علی القافلة تعد فهم یقاتلون المتعدی إلی آخر قطرة من دمائهمخلافا لما کان سابقا من عدم القتال ، فحلف لهم بالوفاء ولکنه لم یف ، وأعطاهم منالثمانیة عشر ألف جنیه ألفی جنیه , فامتنعوا عن قبولها وخرجوا من مکة غضابا ,ولما وصلت القافلة إلی رابغ أرجعوها إلی مکة بدون زیارة , وقد مکثت القوافل فیرابغ عشرة أیام ؛ لأن بعض الجمالة هربوا بجمالهم إلی منازلهم التی حول المدینة ,وأما من کانت منازله حول جدة ومکة فقد عادوا بالحجاج , وقد أرسلت الحکومةبواخرها إلی ینبع ونقلت الحجاج علی حسابها بزعمها , مع أنها کانت أخذت رسمالجمل ( 8 ) جنیهات , وزادت رسم الجمال إلی مکة مجیدیا , ولما رجعتالقوافل بهم خرج وقابلهم من الزاهر والشهدا راکبا حصانه , وقد سبقه بساعتینمحسن راکبا السیارة , فلما سمع الجمالة صوت السیارة أیقنوا أنه یرید أذاهم ؛فقطعوا أربطة الأحمال , وقلبوا الشقادف بمن فیها , فمنهم من جرح ومنهم من کسرتیده أو رجله , والقلیل منهم سلموا ودخلوا مکة علی حالة مبکیة ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.