Skip to main content
فهرست مقالات

إبطال وحدة الوجود و الرد علی القائمین بها

نویسنده:

(11 صفحه - از 33 تا 43)

کلید واژه های ماشینی : کلام، هؤلاء، التوحید غیر المقصود لأن التوحید، تعالی، وأما، یحب نفسه ولیسغیرا لنفسه والله، نفسه ولیسغیرا لنفسه والله یحب، الآخر، لنفسه والله یحب نفسه، وقوله

خلاصه ماشینی:

"وهذا وغیره مما یبین بطلان قول ذلک الشیخ حیث قال : لا یعرف التوحید إلاالواحد وتصح العبارة عن التوحید , وذلک لا یعبر عنه إلا بغیر , ومن أثبت غیرافلا توحید له - فإن هذا الکلام مع کفره تناقض فإن قوله : لا یعرف التوحید إلاواحد یقتضی أن هناک واحدا یعرفه , وأن غیره لا یعرفه هذا تفریق بین من یعرفهومن لا یعرفه , وإثبات اثنین أحدهما یعرفه والآخر لا یعرفه إثبات للمغایرة بین منیعرفه ومن لا یعرفه ، فقوله بعد هذا : من أثبت غیرا فلا توحید له ، یناقض هذا ,وقوله : إنه لا تصح العبارة عن التوحید ، کفر بإجماع المسلمین ، فإن الله قد عبرعن توحیده , ورسوله عبر عن توحیده , والقرآن مملوء من ذکر التوحید , بل إنماأرسل الله الرسل وأنزل الکتب بالتوحید , وقد قال تعالی : { واسأل من أرسلنامن قبلک من رسلنا أجعلنا من دون الرحمن آلهة یعبدون } ( الزخرف : 45 )وقال تعالی : { وما أرسلنا من قبلک من رسول إلا نوحی إلیه أنه لا إله إلا أنافاعبدون } ( الأنبیاء : 25 ) , ولو لم یکن عنه عبارة لما نطق به أحد , وأفضل مانطق به الناطقون هو التوحید کما قال النبی صلی الله تعالی علیه وسلم : ( أفضلالذکر لا إله إلا الله وأفضل الدعاء الحمد لله ) وقال : ( من کان آخر کلامه لا إلهإلا الله دخل الجنة ) لکن التوحید الذی یشیر إلیه هؤلاء الملاحدة وهو وحدةالوجود أمر ممتنع فی نفسه لا یتصور تحققه فی الخارج , فإن الوحدة العینیةالشخصیة تمتنع فی الشیئین المتعددین , ولکن الوجود واحد فی نوع الوجود بمعنیأن الاسم الموجود اسم عام یتناول کل أحد , کما أن اسم الجسم والإنسان ونحوهمایتناول کل جسم وکل إنسان , وهذا الجسم لیس هو ذاک , وهذا الإنسان لیسهو ذاک وکذلک هذا الوجود لیس هو ذاک ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.