Skip to main content
فهرست مقالات

السفور و الحجاب

(5 صفحه - از 206 تا 210)

کلید واژه های ماشینی : السفور و الحجاب، ألمانیا، حریة المرأة، تتزوج بمن شاءت، تعلیم، مسألة، ابنتک، تبقی ابنتک، المعیشة فی ألمانیا، العلم فی إحدی، الوجه، وأما علی الوجه، أعوذ بالله، وأما، شاءت، علی العرض، هتک الحجاب علی، المسألة، لا تقدر، ولکن، السفور والحجاب، ترید، والمعاش فی ألمانیا، القاعدة، ألمانیا فی غایة، تبقی ابنتکفی ألمانیا، ابنتک أحبت شابا ألمانیا، أرادت، قاله الشاب المصری، التعلیم فی ألمانیا

خلاصه ماشینی: "فالمسألة مسألة وجهة ونظر ، فالذی یری هذه الوجهة فطریقههذا والذی یری تلک الوجهة فطریقه هذا ، فأما أن یرسل ابنته إلی أوربا ویخرجهافی مدارس لا تعلم لغة عربیة ولا عقیدة إسلامیة ، أو یخرجها عند الراهباتالعذاریات أو عند راهبات الناصرة ، ثم یطالبها بأن تبقی مسلمة دینا وشرقیة ذوقاومشربا وأن لا یعطیها واحدا ، وأن یحاسبها علی عشرة ، فهذا تکلیف ما لا یطلق ،وأضم إلی هذا المثال مثالا آخر :عند إعلان الدستور العثمانی سنة 1908 قال أحمد رضا بک من زعماءأحرار الترک : ( ما دام الرجل الترکی لا یقدر أن یمشی علنا مع المرأة الترکیةعلی جسر غلطه وهی سافرة الوجه فلا أعد فی ترکیا دستورا ولا حریة ) فکانتهذه المرحلة الأولی ، وفی هذه الأیام بلغنی أن أحد مبعوثی مجلس أنقرة الکاتبفالح رفقی بک الذی کان کاتبا عند جمال باشا فی سوریة کتب : أنه ما دامت الفتاةالترکیة لا تقدر أن تتزوج بمن شاءت أیان شاءت ولو کان من غیر المسلمین ، بلما دامت لا تقدر أن تعقد مقاولة مع رجل تعیش وإیاه کما ترید مسلما أو غیرمسلم - فإنه لا یعد ترکیا قد بلغت رقیاه ) فهذه هی المرحلة الثانیة ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.