Skip to main content
فهرست مقالات

کتاب الصحة

نویسنده:

مترجم:

(8 صفحه - از 691 تا 698)

کلید واژه های ماشینی : قویت، الأطباء، المرض، الأدویة، الأمراض، الروح، لنا، الطبیعة، کتاب، لیس، الجسم، بها، الطبیب، ولکن، بالأدویة، المثل، لقد، مکان، فإن مما لا ریب فیه، المنار، المثلی لمعالجة الأمراض الکثیرة الوقوع، الناس، معالجة الأمراض، لأن الإنسان لیس، قلما، وهذا، کذلک، الأمراض تشفی بعوامل الطبیعة، الجنةلیست فی مکان، الأدویة إنمایضاعفون صعوبة وظیفته الطبیعة

خلاصه ماشینی: "لقد تعودنا دعوة الأطباء حتی فی أخف الأمراض ، وإن عجزنا عن دعوتهمعملنا بإشارات المتطببین الجاهلین ، وما ذلک إلا لأنا قد خدعنا بخداع فظیع ،فأصبحنا نعتقد أنه لا یمکن شفاء المرض إلا بالدواء ، إن هذا الوهم لشر الأوهام ،وهو العلة لأکثر متاعب النوع البشری ومصائبه ، نعم یجب معالجة الأمراض التیتعترینا ، ولکن لیس ( بالأدویة ) التی لا یقتصر أمرها علی عدم الفائدة ، بل قدتکون ضارة أیضا ، إن انکباب المریض علی العقاقیر والأدویة حماقة لا تقل عنحماقة الذی یحاول تنظیف البیت بتغطیة الأوساخ المتراکمة فیه عوضا عن إزالتها ،فکلما ازداد عنایة فی تغطیتها تزداد هی عفونة ونتنا ، وهکذا تغطیة الأمراضبالأدویة فی الجسم الإنسانی . والحقیقة أنه قلما یوجد فی هذه الدنیا الواسعة إنسان صحیح تمام الصحةبمعنی الکلمة ، لقد قیل حقا : إن الصحیح تام الصحة إنما هو ذلک الذی یملک عقلاصحیحا کاملا فی جسم صحیح کامل ؛ وذلک لأن الإنسان لیس إلا الروح ، وأما الجسدفبمنزلة الظرف للروح [7] ، إن العلاقة بین الروح والجسد قویة جدا ، حتی إنه إذاأصیب أحدهما بشیء تأثر به الآخر حالا ، لنأخذ الوردة مثالا : إن مکان اللون منالوردة مکان الجسد فی الإنسان [8] ومکان الرائحة فیها مکان العقل أو الروح فیه ،ولا أحد یؤثر الوردة الصناعیة علی الوردة الطبیعیة ، ویحب استبدالها بها ، وسببذلک ظاهر ، وهو أن العطریة التی هی روح الوردة لا یمکن إیجادها فی الوردةالصناعیة ، وهکذا نحن نفضل الإنسان الذی یملک روحا کبیرا طاهرا وأخلاقا کریمةعالیة ، علی الرجل الذی لا یملک إلا جسما قویا مفتول العضلات ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.