Skip to main content
فهرست مقالات

أنموذج التربیه: تربیة أمراء العرب قبل الإسلام و کیف نستفید منها فی هذه الأیام

(13 صفحه - از 600 تا 612)

کلید واژه های ماشینی : کانت، تربیة، تربیة أمراء العرب، التربیة، فکان، ربیة أمراء العرب، الطریقة، بها، قوم، تربیة العربی

خلاصه ماشینی: "( الثالث ) عظم المجتمعات ینشأ عنه زیادة حاجات المعیشة ، وبسبب تعاونالأیدی واشتراکها فی تحصیل المنافع ، تکثر الخیرات وتتوفر أمتعة الحیاة ،ویتضح من ذلک أن أهل الدعة والمحبین لأنفسهم ، الساعین فی منافعهم الشخصیة ،یأخذون فی تسخیر الناس لقضاء حوائجهم من غیر أن ینفعوهم بشیء ، وأنالأقویاء والماکرین یطمحون بأطماعهم إلی ما فی أیدی الناس واغتصابه منهم بالقوةإذا أمکن ، أو انتزاعه منهم بالحیلة ، وممانعتهم عنه بکل ما یمکنهم من الطرق ؛ولهذا کان من الضروری للعائش بین قوم أن یکون صحیح الجسم ، قوی البدن ، ذابأس شدید ، حتی یتأتی له أن یعمل ما ینفع وینتفع به ، ولکی إذا اضطرته الحالةیمکنه المدافعة عن نفسه ونفیسه ممن یتعدی علیه ، وکان من أقصی الواجبات علیمن یرصدون أنفسهم لتولی أمور الجمهور أن یتخذوا الوسائل التی یکونون بها منالأصحاء الأقویاء الأشداء ، لیقوموا بواجب حمایة الضعفاء ونصر المظلومین ،وحفظ حقوق الناس ، ومنع أسباب التعدی من بینهم ، وقد علم أمراء العرببالتجارب هذه الغایة ، فأوجبوا علی أنفسهم ( تربیة جسمیة ) تعدهم لحمایة أقوامهم ،وتمکین الأمن بینهم . ***بیان الطرق العمومیة( لأجل الوصول إلی مثل التربیة العربیة وتکمیلها فی أمتنا بواسطة المدارسخصوصا )لا شک أن الطریقة التی کانت مستعملة فی التربیة العربیة جدیرة بأن نعملبها ، غیر أن مقتضیات الأحوال فی زماننا الحاضر ومکاننا الخاص توجب علینااتباع تلک الطریقة بعد أن ندخل فیها من التکمیلات ما تکون به موافقة لحالتنا الحالیة ،وهذه التکمیلات تنتظم فی سلک جملة أنواع :( الأول ) لما کان النوع الإنسانی فی العصر الحالی بالغا مبلغا عظیما فیالمدنیة المحتاجة إلی سعة المعارف وإتقان ضبط الأمور - لزم أن تکون الطریقة فیتربیة الناشئة هی تعلیمهم باللسان والقلم معا ، لیکون الفهم منها ذا أذنین ، والکلام ذالسانین ، ومن أجل ذلک کان من أصول التربیة المتحتمة فی أیامنا هذه تعلیم کلإنسان القراءة والکتابة ؛ لأن محاربة الأمیة فی عصرنا هی الجهاد الأکبر ،واستئصالها هو فتح الفتوح ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.