Skip to main content
فهرست مقالات

بلاغ عام

(5 صفحه - از 133 تا 137)

کلید واژه های ماشینی : العلماء، بما، مکة وأهل نجد کبیرهم وصغیرهم، علیکم، الإسلام وأدائها علی الوجه المشروع، عبد الرحمن الفیصل، فیما، یجب علیهم فقد، آمرا عباده بما فیه، تعالی، ترک، عنه، قطعیةبسم الله الرحمن، بها، علینا، ولتأخذن علی ید السفیهولتأطرنه علی، أرکان الإسلام وأنینهوا الناس، الصلاة، أرکان الإسلام، بن عبد الرحمن، فیما یرضی الله، أیها العلماء، نعمة الإسلام، فیما ینهی عنه، فمن، علی الحق أطرا، ید السفیهولتأطرنه علی الحق، الرحیممن عبد، الأمر المشروع، رسمیة وحجة قطعیةبسم الله

خلاصه ماشینی: "إنه لا عذر بعد الیوم لأحد بالسکوت ، وأکرر علیکم مرة ثانیة إنه من رأیمنکم منکرا یخالف الکتاب والسنة من قول أو عمل فلیراجع فیه العلماء الموجودینفی مکة وهم الشیخ عبد الرحمن بن داود والشیخ محمد الشاوی ومن لم یستطعمراجعتهما فلیبین لی الأمر ولکم علی أمان الله وعهده أن أنفذ ما یقتضیه الحق وماأثبتته الشریعة من نفی وإثبات علی نفسی وأسرتی وعلی العلماء والعوام . إن الذی آمرکم به أیها العلماء هو أن تجتمعوا مع إخوانکم من أهل البلدالحرام وترتبوا أناسا ترتضونهم فی أمر دینهم ودنیاهم توزعونهم فی الأحیاءوالأسواق حتی إذا رأوا من أحد کلاما أو عملا یخالف المشروع من شرک أو بدعةأو فسوق أقبلوا علیه ونصحوه بلین ورأفة ، فإن قبل منهم المخطئ واستغفر وتاب ،فالحمد لله وهو المطلوب وإن تردد فی ذلک وتعنت یأخذونه باللین والهون إلیکمحیث تقیمون علیه بعد ذلک ما یجب سواء بنصیحة أو بأدب وهذا هو الأمر الأولالذی یجب علی الموظفین القیام به ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.