Skip to main content
فهرست مقالات

فاتحة المجلد السابع و العشرون

نویسنده:

(18 صفحه - از 1 تا 18)

کلید واژه های ماشینی : کانت ،دولة ،الحجاز ،مصر ،إیران ،آل سعود ،الإصلاح ،علیهم قد وقع علی دولة ،الدولة الجدیدة ،المسلمین ،بما ،ملک ،کانوا ،الإسلام دولة کانت ،الجدیدة ،الأمة ،استیلاء الدولة الإسلامیة ،عبد العزیز ،الدولة الإسلامیة السنیة السلفیة ،علی الحجاز ،غلاة ،عبد الرحمنالفیصل آل سعود ،الدولة الجدیدة علی ،منهم ،القبور ،نجد فی الحجاز ،الإصلاح الإسلام ،وجمیع عبد الله ،علی بلاد ،القرون

خلاصه ماشینی:

"وقد سعینا لعقد روابط المودة والاتفاق بینه وبین حکومة إیران وشاهها الجدیدالهمام ، کما سعینا مثل هذا السعی من القبل بینه وبین الإمام یحیی ، فصادف السعیالثانی ما صادف الأول عنده من الارتیاح ؛ لأنه صادف رأیا فی العقل ، وهوی فیالفؤاد ، علی کونه وقع بعد أن جمع فیصل ملک العراق مؤتمرا من مجتهدی الشیعةفی النجف کفروا فیه النجدیین ، ونبزوهم بلقب أعداء المسلمین ( یعنون أنفسهم )وعلی أثر قیام الشیعة فی الهند وفی إیران بالتهییج العام علیه وعلی قومه وزعمهمأنه هدم قبة الحجرة النبویة ، وغیر ذلک من الاختلاق الذی عرفوا من بعد أنه منبهتان دعایة الشریف علی ؛ إذ أرسلت حکومة طهران وزیرها المفوضبمصر وقنصلها فی سوریا إلی الحجاز لیکشفا لها کنه الحال فی مکة المکرمة وفیالمدینة المنورة قبل خضوع الشریف علی واستسلام حامیتی المدینة وجدة - فقابلهماابن السعود بمکة بالود والاحترام ، وأعطی الوزیر المفوض نسخة من منشور الدعوةإلی مؤتمر الحجاز لأجل تبلیغها لحکومته ونسخة أخری لإیصالها إلیأمیر أفغانستان ، بل منحه من الثقة ما هو فوق ذلک ، ولم تکن دولة آل عثمانعلی إغماضها فی أمر السنة تری أن تعطی لدولة الشیعة من حق الاشتراک فی أمرالحرمین الشریفین شیئا ، وکنا نظن أن الدولة الإیرانیة الجدیدة تقدر هذه العواطفقدرها ، وتعلم أنها أحوج إلی مقابلتها بمثلها ، فبلغنا مع الأسف أن استباب الأمرلسلطان نجد فی الحجاز ومبایعة أهله له بالملک علیهم قد وقع علی دولة الشیعةوزعمائها وقوع الصاعقة ، وأنها منعت رعایاها من أداء فریضة الحج إعلانالکراهة ملکها الجدید واحتجاجا علیه بإقامته للسنة فی منع عبادة القبور وهدم المعبودمنها ، علی حین قد صنع بعض شیعة إیران تمثالا لعلی - کرم الله وجهه -وهو منکس التماثیل وطامسها ، وهادم الوثنیة ومدمرها ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.