Skip to main content
فهرست مقالات

بیان حقیقة الخلافة و شروط الخلیفة فی الإسلام

(6 صفحه - از 227 تا 232)

کلید واژه های ماشینی : حضرة صاحب الفضیلة الأستاذ، صاحب الفضیلة الأستاذ الشیخ محمد، الفضیلة الأستاذ الشیخ محمد الأحمدی، الأستاذ الشیخ محمد الأحمدی الظواهری، صاحب الفضیلة الأستاذ الشیخ حسین، صاحب الفضیلة الأستاذ الشیخ الشقیری، الفضیلة الأستاذ الشیخ أسعد الشقیری، الخلیفة فی الإسلام، صاحب الفضیلة الأستاذ الشیخ أسعد، صاحب الفضیلة الأستاذ الشیخ عبد، حقیقة الخلافة، الفضیلة الأستاذ الشیخ حسین والی، فضیلة الأستاذ، شروط الخلیفة، حضرة صاحب الأستاذ عبد، الأمة، فضیلة الأستاذ الشیخالشقیری علماء مصر، مسألة، الشقیری یثنی علی علماء مصر، المسألة، دون، العلماء، اللجنة، عامة، فقال حضرة، حضرة الأستاذ عبد العزیز، الأخری، مصر، مات، المذاهب

خلاصه ماشینی: "فإن کنتم تنقلون مسائل غیر قابلة للتطبیقفی هذا العصر فماذا یکون الحکم ؟فقال حضرة صاحب الفضیلة الأستاذ الشیخ محمد الأحمدی الظواهری : إن فتحباب تطبیق الأحکام الشرعیة فی عصر دون عصر خطر علی الإسلام . فنحن لا نطالبکم بإحداث شرائط جدیدة ،وإنما نطالبکم ببیان هذه المسائل التی اجتهدت فیها الطبقات القدیمة قبلکم ، فهل هیمسائل عقائد أو هی مسائل ظنیة استنبطها من کانوا قبلکم وجعلوها شروطا ؟ وهلإذا أنکر الشروط أو بعضها رجل یخرج بذلک عن الدین ؟ نرید منکم خبراء مقتدرینیضعون نظاما محکما ذا مواد مفصلة حتی إذا نشر فی البلاد الإسلامیة کان لنا أننرفع رؤوسنا بکم ولا یفهم من کلامی هذا أنی أحتقر اللجنة أو المؤتمر ، وکلکم منأکابر القوم ، إن أکابر السیاسیین الذین یجتمعون فی المؤتمرات ینتخبون الخبراءالمالیین والعسکریین ولا یطعن ذلک فی کفاءتهم . فقال حضرة صاحب الفضیلة الأستاذ الشیخ محمد الأحمدی الظواهری : إنالأستاذ الشیخ الشقیری یثنی علی علماء مصر فجزاه الله ألف خیر عنهم ، وإنعلماء مصر ما زالوا ولن یزالوا شافعیة وحنفیة ومالکیة وحنابلة علی هذه المذاهبوما ینبغی لنا غیر هذا فمهمتنا أن نبین هذه الشروط فإذا کان فیها لبس أو خفاءفلیذکر موضعه لإیضاحه ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.