Skip to main content
فهرست مقالات

تصنیف کتب فی الکلام ملائمة لحاجة العصر: توحید المذهب الإسلامیة (اصلاح نظام التعلیم فی المدارس الدینیة)

(10 صفحه - از 50 تا 59)

کلید واژه های ماشینی : کتب فی الکلام، مذاهب، کانت، التعلیم فی المدارس، منا، الترکیة، الکلام ملائمة لحاجة، اللغة العربیة، المدارس الدینیة، المنار

خلاصه ماشینی:

"وبعد ؛ فإن الإسلام قد منی باختلافات ذهبت بأهله مذاهب کثیرة باد أکثرها وبقیبعضها ، فالشافعیة والحنبلیة والمالکیة یخالفوننا نحن معشر الحنفیة بالفروع وإن کانوا کلهم أهل السنة ، فمن الواجب علینا أن لا ننزل هذا الاختلاف بمنزلةالخصومة فنعد الشافعی خصما لنا ، بل الصواب أن نری لنا ما لنا ، ویرون لهم مالهم ، وربما کان الحق فی جانب أحد الطرفین مرة ، وفی الجانب الآخر تارة أخری ،لأن المسألة مسألة اجتهاد ، والاجتهاد یبنی علی الأدلة الظنیة التی یستدل بها کلاالطرفین ولا فرق فی ذلک بینهما ولذلک نصوا علی أن الاجتهاد لا ینقض بالاجتهاد . نعم إن هذه الحواشی لیست مما یقرأ قبل درس قواعد اللغة ، وإنها مع ذلک لمتؤلف عبثا ، فإن أصحابها لاحظوا من تألیفها تربیة قوة المناقشة والانتقاد فی نفوسالطلبة فصنفوها ، وما علینا إلا أن نستعملها فی الموضع الذی وضعوها له ، ولقدکان من تحریفنا الأشیاء عن موضعها أننا ظللنا جاهلین اللغة العربیة ، وإذا عرضلنا بیت من الشعر ، وقفنا أمامه باهتین ، ننتظر من عبد الغفور ، ومن العصام إمدادافلا نری من معین ، ثم نسعی لفهم البیت من کتب اللغة فیخفق سعینا لأننا لم ندرسالأدبیات العربیة ، وغایة الأمر أن إصلاح المدارس یتوقف علی درس متون العربیةوکتب اللغة والأدب ، ثم یلتفت الطالب إلی الفقه والتفسیر والحدیث ، تلک العلومالتی أهملناها ، لأن الحواشی والتقریرات استغرقت منا کل وقت ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.