Skip to main content
فهرست مقالات

باب التربیة و التعلیم

(20 صفحه - از 265 تا 284)

کلید واژه های ماشینی : الفتیات، کانت، المرأة الغربیة، الزواج، نفسها، سن، منا، الفتاة، الطفل، الدور

خلاصه ماشینی: "ولیت شعری لم نکره ولادة الأنثیوهی نصف الإنسان وأمه وزوجه وابنته ، ألا یصح أن تکون الفتاة نافعة کالفتی ؟ ألایرجع الفضل فی تدبیر عیش الرجل لها ؟ ألم تکن فی کثیر من الأحیان سبب سعادتهوموضع أمله ؟ وکیف نهمل تعالیم دیننا الحنیف فی هذه المسألة ویتبعها أکثرالغربیین فإن أممهم ولا سیما الشمالیة منها یتساوی عندها الذکر والأنثی وقد یملکونعلیهم فتاة فیهم من بفضلها علما وتجربة وحذقا ، یبرر الشرقیون ومن حذا حذوهمجزعهم هذا بأن الذکر یحفظ اسم العائلة ویرث مالها ولقبها ، ولکن کم من والد ماتذکره بموته وإن العمل وحده علیه حیاة الذکر أو فناؤه ، هل رفع الله الأنبیاء علیهمالسلام درجات علی الناس بأعمالهم أم بأبنائهم ؟ ومنهم من لم یتزوج قط ومنهم منعقه أبناؤه ، أم کان أبو العلاء المعری أبا ذریة أحیت اسمه وهو الذی یعد الزواجوالذریة جنایة ؟ وهل یغنی الولد عن الأبوین شیئا إذا کان لا یخفف حشرجةالموت ؟ فالبنت والصبی سیان وکلاهما قرة عین الوالد فی حیاته ولا یدری ماذایفعلان بعد مماته ، وهل إذا ورث الفتی ثروة بددها یعد حافظا غنی أسرته أم إذا ولدلأحدهم ذکور ضمن لهم الحیاة مخلدین ؟( 2 ) الدور الثانی : دور الطفولیةفی هذا الدور نمیز الصبی عن البنت فی أمور شتی مع أن الغربیین لایفرقون ألبتة بینهما فضلا عن أنهم یوفونهما حقهما من التربیة والعنایة ونحن إذافضلنا الذکر قلیلا فلا نزال مقصرین نحو العنایة به فما بالکن بالأنثی ؟ ترضع المرأةالغربیة طفلها بنفسها وتنظفه اللهم إلا فئة العاملات اللاتی یضطرهن الفقر إلیالاشتغال فی المصانع والحوانیت وترک أطفالهن فی مربی الأطفال بالأجرة ، أمانحن فنعد إرضاع أطفالنا عیبا لا یغتفره لنا ادعاء الغنی أو الغنی نفسه ونهمل أمرنظافتهم للخدم ونکل ترویضهم وتربیتهم إلیهم وهم من تعلمن من فساد الذوق والجهلالقبیح فیشب أطفالنا أشبه أخلاقا بهم ونجد بیننا وبینهم جفاء وصلة منقطعة ، وکیفتعرف الأم طباع طفلها وهی لا تتعرفها بنفسها ؟ ولو مرت الأمهات یوما بالمراضعجالسات علی حافة الطرق لیراقبن حالتهن الأخلاقیة لما تأخرن لحظة عن حمایةأطفالهن من جیش المراضع الهازم لمکارم الأخلاق ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.