Skip to main content
فهرست مقالات

باب المقالات: قوة الاجتماع و التعاون

(19 صفحه - از 345 تا 363)

خلاصه ماشینی:

"إذا کانت السیاسة قد شغلت قلوبهم وأفکارهم ، وملکت علیهم ألسنتهم وأقلامهم ،فهم یعلمون أن هذا العمل لا یعارض سیاستهم بل یدعمها ویعززها ، فإذا لم یکن الآنوسیلة عاجلة للحکم النیابی فربما یکون غدا أرجی الوسائل وأقربها ، فإن نالت البلادما تطلبه من هذه الحکم بالوسائل التی یراها الأحزاب أقرب فلیس بضارهم أنیجمعوا بین حکم أنفسهم بأنفسهم وبین حفظ ثروتهم من اغتیال الأجانب ، وقد یضرهمأن لا یکونوا جامعین لهما ، فإنا نری الحکومة العثمانیة - وقد صارت دستوریة -مغلولة الأیدی دون ما تبتغی من الإصلاح لقلة المال ، وقد کان دینها قبل الدستورقریبا من دین الحکومة المصریة ، ولکن الأمة العثمانیة علی فقرها وتأخر عمرانهالیست مدینة للأجانب کالأمة المصریة علی سعة ثروتها وعمران بلادها . من هذا التأریخ ألغیت طریقة اللم ، ووضعت طریقة القرعة ، وحددت مدةالعسکریة ، ووضع قانون لأخذ العسکر علی هذه الطریقة من قبل ضباطبروسیانیین جعلت بموجبه خدمة العسکر الموظف خمس سنین و الردیف سبعا ومندخل فی أسنان العسکریة تسحب قرعته فإن أصابته القرعة تلک السنة یؤخذ وإن لمتصبه یترک إلی السنة التی بعدها ، فإن لم تصبه مدة السنین الخمس یعفی منالخدمة ، وقد قسمت البلاد العثمانیة إلی دوائر ردیفیة فأصبح للعسکریة نظام حقا ،وفی حرب القریم ظهرت ثمرات عظیمة من هذا النظام ، وقسمت الأجناد کلها إلیستة کان کل جند ( أردو ) فیه حین السلم ستة ألایات رجالة وأربعة ألایات خیالةوألای واحد مدفعی سیار فکان عدد الأجناد حین السلم هکذا : النظامیة 150000ونحو من ذلک عدد الردیف بحیث یتکون من النظامیة والردیف وقت الحرب300000 ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.