Skip to main content
فهرست مقالات

إعانة أمیر أفغانستان (و کبراء قومه لأهل طرابلس الغرب و خطبة الأمیر فی ذلک)

(5 صفحه - از 940 تا 944)

کلید واژه های ماشینی : إعانة أمیر أفغانستان، طرابلس الغرب و خطبة الأمیر، أمیر، لأهل طرابلس الغرب، أمیر أفغانستان وکبراء قومهلأهل طرابلس، إعانة أمیر أفغانستان وکبراء قومهلأهل، الأمیر فی ذلک، العثمانیین، أفغانستان وکبراء قومهلأهل طرابلس الغربوخطبة، الأیام فی الإسلام

خلاصه ماشینی:

"صباح هذا الیوم صدرت الأوامر لجمیع الأمراء ورجال الدولة وأعیان المملکةوتجارها ووجوهها تدعوهم إلی الاجتماع فی الدربار ( ردهة الاجتماع ) ، فماجاءت الساعة الثانیة بعد الظهر إلا وتقاطر أرباب المناصب وکبار الدولة وتجارهامن کل فج ، واجتمعوا فی ردهة عظیمة عالیة البناء معدة لمثل هذه الأمور ، ثم بعدساعة شرف الأمیر الکبیر الشأن الردهة ، یغشاه العز والجلال ، فقامت الناسإجلالا فرحین مستبشرین برؤیة محیاه الذی کان یتلظی غیرة وحمیة ، ثم ألقیتحیته علی الجمع ، فحیوا بأحسن منها ، وبعد برهة تلا خطابا یلین الصخر ویذیبالقلوب ، وهذه ترجمته :ترجمة الخطاب الملکیلا یعزب عن فکر أحد من الأعزة والأشراف وجمیع رعیتی الصادقة من کلصنف من سکان مملکتی المحروسة ( أفغانستان ) أن کل إنسان یعیش فی هذهالدنیا الفانیة ، لابد أن یکون نظره موجها إلی أمرین عظیمین فی جمیع أعماله :أحد هذین الأمرین مادی والثانی معنوی ، وفی هاتین الحالین یری علی نفسهوظائف کثیرة ، ویراها مکلفة بأعمال متعددة ، بناء علی الکرامة والشرف النوعیالذی امتاز به الإنسان علی سائر المخلوقات بحکمة وقدرة البارئ جل شأنه ، وأنهبقیامه بتلک الأعمال ، وأدائه لتلک الوظائف ، یقضی حاجاته الطبیعیة ، ویزیلضروراته الجسدیة ، وینال أیضا من المثوبات الروحانیة الأخرویة ما لیس له حد ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.