Skip to main content
فهرست مقالات

دور أهل البیت (ع) فی بناء الکتلة الصالحة (5)/ الشعائر الحسینیة

نویسنده:

(11 صفحه - از 16 تا 26)

کلید واژه های ماشینی : بناء الکتلة الصالحة، الشعائر الحسینیة، المجالس الحسینیة، کانت، الجانب الروحی، الإمام الحسین علیه‌السلام، الأهداف، البیت علیهم‌السلام، الحلقة تناول شعائر المجالس الحسینیة، شعائر المجالس الحسینیة و دورها

خلاصه ماشینی:

"ثم تطورت هذه الشعائر الحسینیة إلی مدرسة سیارة لأتباع أهل البیت تلبی جمیع‌ الحاجات الثقافیة و السیاسیة و العاطفیة و الإجتماعیة لهذه الکتلة الصالحة و تتمکن من‌ التحرک فی وسطها فی مختلف الظروف. و حاولت أن تعتم علی شخصیة الإمام الحسین و أهدافه‌ و خلیفة نهضته و أسبابها و الظروف المحیطة بها،لأن کل ذلک هو الذی یمکنه أن یوضح‌ الحقیقة الناصعة التی قامت علی أساسها هذه الثورة العظیمة فی تأریخ المسلمین حتی‌ أن یزید-مثلا-حاول فی بدایات الأمر أن یتنصل من مسؤولیة هذا الحدث و یلقی تبعته‌ علی ابن زیاد. الأهداف الأساسیة للشعائر الحسینیة: و من هذا الإستعراض للشعائر الحسینیة و أهدافها و آثارها یمکن أن نعرف أن هذه‌ الشعائر کلما اقتربت من تحقیق أهدافها مع وضعها فی الإطار الصحیح للمارسة کانت‌ مؤدیة لوضیفتها الحقیقیة التی أرادها أهل البیت علیهم السلام. و أما القسم الثانی فلابد أن یکون فی مشروعیته مشتملا علی المضمون و المحتوی‌ الذی وضعه الله تعالی لها،و هو أن تکون تعظیما لشعائر الله،و إلا فمجرد أن یدعی‌ الإنسان أنه یؤدی هذا العمل من أجل الحسین لا یکفی أن یکون تعظیما للحسین‌ علیه السلام. و من هذا المنطلق اهتم أهل البیت علیهم السلام فی بناء الجماعة الصالحة بالجانب‌ الروحی و المعنوی و توجیهه الوجهة الصحیحة التی تنسجم مع مجمل الأهداف من‌ ناحیة،و المنطلقات العقائدیة و الأخلاقیة و الثقافیة من ناحیة اخری. و نشیر إلی نماذج منها توضیحا لهذا الأمر: 1-عمران بن میثم عن حبابة الوالبیة،قال:دخلت علیها فقالت:أحدثنک بحدیث‌ سمعته من مولاک الحسین بن علی علیه السلام انی سمعته یقول:و الذی جعل أحمس خیر بجیلة،و عبد القیس خیر ربیعة،و همدان خیر الیمن،إنکم خیر الفرق،ثم قال:«ما علی‌ ملة إبراهیم إلا نحن و شیعتنا»1."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.