Skip to main content
فهرست مقالات

المکانة الاجتماعیة و السیاسیة للمرأة المسلمة

نویسنده:

ISC (16 صفحه - از 221 تا 236)

کلید واژه های ماشینی : المراة، کانت، الاسرة، الام، للمراة، احد، النساء، الدور، القضاء، المکانة الاجتماعیة

خلاصه ماشینی:

"هذا، ولکن حتی لو توصلنا بعد التحری الشدید والدراسة الفقهیة الدقیقة الی ان المراة لا تولی القضاء، فلا ینبغی عد ذلک منقصة لشانها، بل تلک مسؤولیة رفعت عن عاتقها، ذلک ان القضاء من جملة الاعمال الشاقة للغایة، فالمحاکم وما یجری فیها من احداث وما یرتادها من مجرمین وجناة ومدعین ومدعی علیهم وما شاکل ذلک من جانب، ومن جانب آخر الاضطراب الذی یخامر القاضی من اجل ارضاء الله تعالی وارضاء وجدانه وما یبذله من جهد فی سبیل معرفة الحق،ومن ثم الحکم بالعدل ومحاسبة الناس، ذلک کله یهز الانسان من الاعماق، فمع اخذ ذلک کله بنظر الاعتبار یکون ارتیاد منصب القضاء امرا صعبا وفی غایة الخطورة، وقد ورد فی الروایات من التعابیر الرادعة والمحذرة ما یثقل علی المتامل فیها ادنی تامل اقتحام هذا المیدان، فقد ورد عن الامام الصادق (ع) انه قال:«القضاة اربعة: ثلاثة فی النار وواحد فی الجنة: رجل قضی بجور، وهو یعلم، فهو فی النار، ورجل قضی بجور وهو لا یعلم فهو فی النار، ورجل قضی بحق وهو لایعلم فهو فی النار، ورجل قضی بالحق وهو یعلم فهو فی الجنة»((443)). انه لا ینبغی لنا ان نفسح فی المجال امام ما یطرح من شعارات الحریة والمساواة بین المراة والرجل لئلا تتزلزل وتضعف هذه المهمة والرسالة الخطیرة وتذهب باهداف الامومة السامیة ادراج الریاح، فان الخوف، الخوف کله مما یحمله مستقبل الحضارة البشریة، وهذا التخوف لفت انظار المفکرین اکثر نحو قضایا الاسرة والدور الاساسی الذی لا بد للنساء من القیام به لکی لا تتزعزع عری الاسرة، وحتی تتمکن النساء من الامساک بزمام الامور اکثر، وحذار، ثم حذار، من ان تتجاوزالمراة میادین عملها الی میادین عمل الرجل متناسیة مهمتها ورسالتها الاولی والدور الفاعل لها فی الحیاة، فان الرسالة والدور اللذین تؤدیهما المراة هما اخطرواهم بکثیر من اعمال الرجال ومن التقلید الاعمی لهم."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.