Skip to main content
فهرست مقالات

ورقة مفتاحیة حول حقوق الإنسان فی الإسلام

نویسنده:

(6 صفحه - از 4 تا 9)

خلاصه ماشینی:

"إن الغرب الحقوقی والإنسانوی، قد تقدم تقدما مذهلا فی مشروعه الحقوقی بعد الحرب العالمیة الثانیة، علی صعیده الداخلی، إلا أن أزمة تعامله مع خارج حدوده الجغرافیة ما تزال قائمة، وهذه إشکالیة حقیقیة فی الثقافة الغربیة، لماذا لم تشمل الرؤیة الحقوقیة الإنسانیة عند الغرب ما وراء جغرافیا أوروبا وأمیرکا؟ ولماذا لم تقو أصوات مناصری الإنسانیات لوضع حد للاستبداد الغربی؟ کما ذهب فریق آخر لدعوی القطیعة التامة مع النتاج الغربی الحقوقی، بوصفه تقنینا بشریا یفتقد صفة الإلهیة، ومن ثم الشرعیة، وکأن العقلاء لا دور لهم فی التقنین علی بعض الصعد حتی فی نظم القانون الدینی! الجهة الثانیة: یذهب بعض الباحثین الکبار فی القرن العشرین إلی أن القانون الحقوقی الإسلامی یقوم علی مبدأ العدالة العامة، ومعنی ذلک أن المعیار فی نظام الحقوق لیس راحة الإنسان ودعته ورفاهیته دوما، فکل قانون یعزز هذه المسائل یغدو حقوقیا ممدوحا، إنما المعیار هو العدالة العامة، وهی قد تستدعی الشدة، والإنقاص من بعض الحقوق لصالح الاجتماع العام، الذی یعود علی الفرد نفسه بالخیر والمصلحة، فللمجتمع حق علی المجرم أن یعاقب، وللمجتمع حق علی المرأة أن تسمح بتعدد الزیجات، وهذا موضوع أساسی وهام یجب درسه، لتقویم المعاییر المنهجیة."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.