Skip to main content
فهرست مقالات

عاشوراء والمنعطف التاریخی

نویسنده:

(24 صفحه - از 10 تا 33)

کلید واژه های ماشینی : القرار، عمر بن سعد، زهیر، أیام الفرقان، الحر، الناس، معاناة، تعالی، الطائفة الثانیة، دون، الشهادة، ولکن، نفسه، زهیر بن القین، عاشوراء والمنعطف التاریخی، نقطة المفرق، القرار الصعب، أیام الفرقان تفرق الناس، ابن‌زیاد، یقول، وهذه أیام الفرقان، بالدنیا، الحیاة الدنیا علی نفسه، دون معاناة، أنفسهم، قصة عمر بن سعد، أنفسهم علی حریة القرار، الطائفة الثانیة والثالثة، کل منهما، الحیاة الدنیا

خلاصه ماشینی: "ویفد الشابان الهاشمیان علی بن الحسین B والقاسم بن الحسن H إلی الله بقلب لم یتعلق بالدنیا قط، ولم تتمکن منه الدنیا قط، حتی یجدا مشقة فی انتزاعه من الدنیا، وهذه بضاعة أخری یحبها الله تعالی، یقول تعالی: >یوم لا ینفع مال ولا بنون * إلا من أتی الله بقلب سلیم الشعراء: 88 ــ 89، کما أن الله یحب (الکدح) علی طریق ذات الشوکة، فکل منهما وفد علی الله ببضاعة یحبها الله تعالی: الجهد والجهاد والمعاناة، والقلوب النقیة التی لم یتعلق بالدنیا ولم تتمکن منها. سأله عمه الحسین B لیلة العاشر: کیف تجد الموت عندک فقال: «یا عم أحلی من العسل»، مترسلا، من غیر تکلف، ولا تأمل، وهو یشبه کلمة جده الإمام أمیر المؤمنین B عندما سأله رسول الله 2: کیف صبرک علی الشهادة؟ فقال: یا رسول الله، لیس هذا من مواطن الصبر، ولکن من مواطن البشری والشکر([1]). 6 ــ فشق علیه القرار، وأخذه مثل الأفکل (الرعدة)، وهی حالة فوق حالة القلق والارتباک، ووجد نفسه فی موضع لابد له فیه من أن یأخذ القرار بالإعراض والتخلی عن دنیاه کلها، وهو أمر کان یرید الحر S أن یتجنبه، وکان یسعی للتشبث بما أمکن منها، کلما وجد إلی ذلک سبیلا، ولا نعرف صراعا داخل النفس الإنسانیة أعنف وأضری من هذا الصراع، فقد شهد الحر S، عند لحظة الصفر من حیاته، فی داخل نفسه، صراعا بین الدنیا والآخرة، المسألة التی کان یتجنبها ویحذرها هذه المدة کلها، وکان یحاول أن یؤلف ویصالح بینهما، ولکن مشیئة الله تعالی فوق مشیئة الحر، فواجه هذه النقطة وجها لوجه."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.