Skip to main content
فهرست مقالات

الإمام الحسین علیه السلام و ثنائی العقل و القلب، قراءة فی العلاقة الجدلیة

نویسنده:

(10 صفحه - از 34 تا 43)

کلید واژه های ماشینی : الإمام الحسین علیه‌السلام و ثنائی، کانت، الزمن، ثنائی العقل والقلب، الحدث الطفی، ثنائی العقل، وعی، التأریخ، العاطفة، الطف

خلاصه ماشینی:

"من الواضح بعد هذا أن التأریخ فی شوط ما یمکن أن یستقل بالحدث ویقصی البطل ویبلور آثاره فی ضمن معقولیة المرحلة، وقد یبقی البطل مجرد ذاکرة ومیثولوجیا وطقسا تراثیا، فقد حفل التاریخ بمشاهد عظمی للأبطال وفیما أقصی بعضهم عن موقعه فی المستقبل وحشره فی دائرة زمنه الخاص فإن بعضهم ممن قاوم المکر التأریخی نصب قصدا فی کل تصفیة تحدث للمراحل، غیر أن التساؤل المشروع هو: لماذا یقع البطل فی مدار الإقصاء ویتحول إلی مجرد ذاکرة؟ نعتقد هذا هو الناتج من عملیة انفکاک العقل عن العاطفة والقلب فی التعبیر الجماعی أو الفردی، أما مع الحسین B فالقضیة معکوسة تماما، إذ إن الفعل الذی أتقنه علی ثری الطف وأشبع مساماتها بکل خلاقیة وانتماء.. ولأنه الحدث الطفی ــ من جهة أخری ــ أحدث مقارنة ومقاربة بین کل النخب والعلائق الاجتماعیة، فلم ینفرد بواحدة دون أخری أو علی حساب أخری، ولأن المصرع الشریف للإمام الحسین B کان لقطة قد تکلس قبالها تصویر أی فنان عبقری، وکانت فوق کل ما یتخیله المدعی لمستویات العقدة، فالعقدة لم تکن طبیعیة فی ساحة الطف.. المطلب الواقعی للشهادة ولتضحیة الإمام الحسین B هو السلام والحریة إن لم یکونا جوهرها، فهو صوت العقیدة لبطولة السلام، ویمکن قیاس قوة وعظمة سلام الحسین B الاستشهادی عن طریق تقصی مفردات الحدث الطفی منذ البدایة، وبقدر عنف وصلابة المقاومة التی انطلق فیها السبط إلی أقصی ما یمکن أن تکون علیه حالة المواجهة أو فی المستقبل، فالحسین B یأمل أن یکون الإنسان المسلم حجر الأساس فی مجتمع السلام؛ لأن فی السلام یطمئن القلب ویبدع فی شوقیاته، ویستقر العقل وینمو فی کونیاته.."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.