Skip to main content
فهرست مقالات

تجربة الحکم عند الإمام علی (ع)، قراءة فی خطاب آیة الله الخامنئی

نویسنده:

(16 صفحه - از 144 تا 159)

کلید واژه های ماشینی : العدالة، العدالة الاجتماعیة، سماحة السید القائد الخامنئی، المصدر نفسه، آیة الله الخامنئی، التقوی، النظام الإسلامی، سماحة السید الخامنئی، الفکر، الفکر السیاسی لسماحة السید الخامنئی

خلاصه ماشینی:

"أما العدالة الفردیة فإن السید القائد دام ظله یشیر إلی عامل التقوی فی شخصیة الإمام علی B، حیث یقول فی هذا الصدد: «لقد تمثلت العدالة الفردیة بأعلی درجاتها فی شخصیة أمیر المؤمنین B، وذاک ما نعبر عنه بالتقوی، تلک التقوی التی کان B یجسدها فی عمله السیاسی والعسکری وفی توزیعه لبیت المال، استفادته من مواهب الحیاة واستثماره لبیت المال أو فی قضائه وجمیع شؤونه، فالعدالة الفردیة والذاتیة للمرء تمثل فی واقع الأمر سندا للعدالة الاجتماعیة، وصاحبة التأثیر فی العدالة علی صعید الحیاة الاجتماعیة»([3]). المسؤولون الحکومیون والتحدیات العملیة ثم إن الخطاب الفکری للسید القائد الخامنئی یری أن المعالم الأساسیة التی ترتکز علیها الدولة الإسلامیة المعاصرة تکمن فی منهج علی B، أنموذجا أعلی للحاکم الإسلامی، لذا یدعو المسؤولین فی حکومته إلی الذوبان فی أسلوب المدرسة العلویة، والسعی إلی تسریة الفکر العلوی إلی حیاة المسؤولین فی النظام الإسلامی، لذا یقول: «نحن ــ المسؤولون ــ ملزمون بالدرجة الأولی بمواءمة عملنا مع عمل أمیر المؤمنین B ومقارنة توجهاتنا مع توجهاته، وهذا التکلیف یسری إلی أبناء الشعب أیضا»([1]). فالفرد المسؤول فی الحکومة لابد له أن یتصف بالتقوی فی عمله السیاسی، وهذا ما یترک انطباعا إیجابیا فی حیاة الأمة، وهو یتم من خلال التربیة والمراقبة الیومیة للإنسان، لذا یقول ولی أمر المسلمین ــ مخاطبا المسؤولین ومستدلا علی رؤیته بکلمات أمیر المؤمنین B ــ : «لقد أعطی أمیر المؤمنین B درسه الخالد لکل الذین یمارسون دورا علی الصعید السیاسی لمجتمعاتهم، حیث یقول B: «من نصب نفسه للناس إماما فلیبدأ بتعلیم نفسه قبل غیره، ولیکن تأدیبه بسیرته قبل تأدیبه بلسانه»، إذ بإمکان اللسان النطق بکثیر من الأشیاء، أما ما یأخذ بید الإنسانیة لسلوک صراط الله فهو سیرة وأفعال من یقع علیه الاختیار لیکون إماما للناس، سواء علی مستوی المجتمع أو أدنی مستوی من ذلک، ثم یقول B: ومعلم نفسه ومؤدبها أحق بالإجلال من معلم الناس ومؤدبهم»([2])."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.