Skip to main content
فهرست مقالات

مدرسة دارالدعوة و الإرشاد (دروس سنن الکائنات)

نویسنده:

(21 صفحه - از 121 تا 141)

خلاصه ماشینی:

"وأما الکریات البیضاء ، فهی خلایا حیویة ولها نواة واحدة أو أکثر وحرکةذاتیة ، بحیث یمکن أن تنتقل من مکان إلی مکان بنفسها ، وهی تنشأ من الغدداللمفاویة ونحوها کالطحال ، وأعظم وظیفة لها أنها تقتل المیکروبات ، وتأکلها فتنقیالدم منها ، فإذا أصاب جزءا من الجسم عارض أحدث فیه التهابا ، ودخل فیه بعضالمیکروبات أسرعت هذه الکریات البیضاء إلیها ؛ فالتقمتها وقتلتها فإن تغلبالمیکروبات مرض الجسم ، وإن نجحت الکریات فی قتالها وقت الجسم من شر هذهالمیکروبات ، وما یموت منها فی أثناء هذا القتال یتجمع فی موضع الالتهابمختلطا بغیره ، ویسمی بالمدة أو الصدید ، فأکثر کریات المدة عبارة عن شهداءهذی الحرب ، أی کرات بیضاء میتة . أما علاج البنیة بعد إیقاف النزیف فیکون کما یأتی :یوضع الشخص بحیث یکون الرأس منخفضا عن باقی الجسم ، ویدفأ تدفئةتامة ، وتدلک أطرافه ، ویستحسن أن تلف بلفائف من أسفل إلی أعلی ، والغرضمن ذلک کله دفع الدم إلی الدماغ ، ثم یعطی کمیات کبیرة من المرق أو اللبن أوالماء لیشربه ، وتعطی له أیضا بعض المنعشات ، وأحسنها الخمر والقهوة والشایأو محلول النوشادر المخفف ( من 10 إلی 20 نقطة ) أو الأثیر ( من 10 إلی 30نقطة ) ویحترس من تصاعد الأثیر فی الهواء ؛ فإنه إذا وصلت إلیه النار أحدثفرقعة عظیمة خطرة ، وکذلک إذا استنشقه شخص بمقدار عظیم تحصل له غیبوبةتامة . أما الدم فیصل إلی الرئتین بواسطة الشریان الرئوی الذی سبق ذکره ، وهناک ینقسم الشریان إلی عدة فروع ، حتی تصیر شعریة ، وهذه الأوعیة الشعریة منتشرةفی حیطان جمیع الحویصلات الرئویة والتجاویف القمعیة ، ولیست متصلة بالهواء،وإنما یصل إلیها الأکسجین ، ویخرج منها غاز ثانی أکسید الفحم وغیرهما بطریقةالإندوسموز ، والإکسوسموز ، وقد سبق تفصیلهما ( فی صفحة 24من هذا الکتاب )[**]فإذا انقطع ما بین الدم الذی فی هذه الأوعیة الشعریة والهواء حدث نزف رئوی."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.