Skip to main content
فهرست مقالات

باب المناظرة و المراسلة

(3 صفحه - از 396 تا 398)

خلاصه ماشینی:

"ومسحة عثنون وفتل والأصابعوإنما قال الشاعر ( ملیء ببهر ) ، فقوله ( جدیر ) سهو منه فی اللفظ ، لافی المعنی لأن ملیء معناها عنده جدیر ، أو حری ، أو أو ، وتفسیره ملیء بهذاالمعنی هو الذی حمله علی استغراب التقدیر فی البیت مع أنه لم یرد فی کتاب منکتب اللغة ملیء بمعنی جدیر ، أو حری ، أو ما یصح به معنی البیت بالعطف علیبهر ، ولم یسمع هذا المعنی حقیقة ، ولا مجازا ، إلا إذا استعمله بعضهم وحمله علیالمجاز من عنده تجوزا ، ولا یخفی أن اللغة سماعیة توقیفیة لا یحتج بالاصطلاحوالاستعمال فیها ، وحاصل ما ورد فی کتب اللغة أن ملیء ( ؟ ) من ملئ کسمعفعیل بمعنی مفعول ، ومعناه مملوء ، ومنه ملیء للغنی لامتلاء خزائنه بالمالوالحسنی القضاء لامتلائهم علما وحکمة ، فیقال فلان مملوء بالبهر والعی ، ولا یقالمملوء بالالتفات ، ومسح اللحیة ، وفتل الأصابع ، فإذا سخف المعنی وجب التقدیروإن استقام النظم ، وبحث خطأ المعانی وصوابها والحذف والتقدیر لذلک مذکور فیمحله من کتب البلاغة ، وإلیک خلاصة ما ورد فی معنی ملئ بالهمز قال فیالقاموس ملأه کمنع ملأ وملأة بالفتح والکسر ، وملأه تملئة فامتلأ وتملأ وملیء کسمعأقول ( وملیء من ملئ ) هذه ، وقال فی تاج العروس : ورجل ملیء جلیل یملأ العینوفلان أملأ لعینی ، وهو رجل مالئ للعین ، ومنه حدیث عمران إنه لیخیل إلینا أنهأشد ملئة ، إلی أن قال فی آخر المادة وهو ملآن من الکرم وملیء ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.