Skip to main content
فهرست مقالات

حال المسلمین الاجتماعیة و مکانة الأغنیاء و سائر الطبقات منها

(10 صفحه - از 297 تا 306)

خلاصه ماشینی:

"!ولا یسعنی السکوت فی هذا المقام عن کلمة ثناء علی فضل من أنبتت أرضمصر فی هذا العصر ، بل علی من یندر وجود مثلهم فی أی مصر وأی عصر ،وهم الأستاذ الإمام الشیخ محمد عبده والوزیر الکبیر مصطفی ریاض باشا والنابغةالهمام حسن باشا عاصم ، فأما الوزیر فقد بینت فی فاتحة المجلد الخامس عشر أنهکان أول من أراد التبرع للمنار فاشترک بعشر نسخ توزع علی الفقراء ثم جعلهاخمس عشرة نسخة ، وقد أقرها بعده ولده محمود باشا سنة ثم قطعها ، وفضلریاض باشا علی الأهرام والمؤید والمقتطف والمقطم مما یعرفه جمهور الأدباء ،وأما حسن باشا عاصم فقد کان علی وقف حیاته علی خدمة الأمة أحسن الناس وفاءحتی إنه کان یتحری أن یکون أول من یدفع الاشتراک للجمعیة الخیریة فی کل عامعلی أنه أکثر أعضائها خدمة لها ، وکان یدفع اشتراک جمیع الجرائد فی أول کلعام أیضا وکان یجیء فی إدارة المنار فی بعض السنین حاملا الدراهم بیده . ثم لیعلم صاحب تلک الرسالة أن المنار ثابت بفضل الله تعالی وإن انقطع عنهمنذ بدأت الحرب الأوروبیة کل مدد کان یأتیه من البلاد العثمانیة والروسیة ومنالمغرب الإسلامی ، وکذا من المشرق والجنوب إلا قلیلا - وإن محت إدارته أیضا أسماء مئات من مشترکی القطر المصری ، بعضهم بحق وبعضهم بغیر حق بلبشهادة غیر عادلة من الجباة- وکان هذا فی فترة بضع سنین لم أنظر فیها شیئا منأمر الإدارة وقد قضیت کثیرا منها فی الأسفار- وأن المتأخر من مال الاشتراک علیالثابتین من المشترکین یزید علی ألف جنیه مصری ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.