Skip to main content
فهرست مقالات

مدرسة دارالدعوة و الإرشاد (دروس سنن الکائنات)

نویسنده:

(11 صفحه - از 353 تا 363)

کلید واژه های ماشینی : میکروب، المرض، المیکروب، الجسم، الحمی، المریض، المصاب، الشکل، الداء، الالتهاب

خلاصه ماشینی: "وإذا کانت الإصابة صغیرة ومحدودة ولم یدخل المیکروب إلی الدم قل حصول أیتوعک أو حمی ؛ لأن السموم التی تمتص فی البنیة تکون حینئذ قلیلة جدا ، ولکن إذاکان موضع الالتهاب کبیرا نشأت الحمی بسبب امتصاص سموم المیکروبات فیالبنیة ، ونشأ الشکل الأول المذکور هنا ، فإذا دخلت هذه المیکروبات إلی الدورة حدثالشکل الثانی ، وقد تدخل من أی جرح مهما یکن صغیرا ، وإذا رسب بعض هذهالمیکروبات الممتصة فی أجزاء الجسم المختلفة تکونت حولها وبفعلها أخرجة . أما النوع الأول فقد یکون ابتدائیا أو تابعیا لمرض آخر ، وهو کثیر الإصابةللأطفال والشیوخ ، ولیس له میکروب مخصوص بل یوجد فیه أنواع عدیدة ،منها : میکروبات الصدید المعتادة ، أو میکروبات المرض الذی سبب هذا الالتهابالرئوی کالدفتیریا أو الحمی التیفودیة أو الأنفلیونزا أو الطاعون . وتستمر الحرارة عالیة مدة المرض کلها ، ویکون خد المریض وجبهته محتقنةیعلوها قلیل من الصفرة أحیانا ، ویکون تنفسه سریعا جدا حتی قد تصل مراته إلی80 فی الدقیقة ، ویسرع نبضه ویقل بوله ، وقل أن یعتریه الهذیان بخلاف الحمیاتالأخری ، إلا فی بعض الحالات الشدیدة فقد یهذی لیلا ، وبعد الیوم السادس أوالثامن تنخفض الحرارة فجأة فی مدة 12 أو 18 ساعة ، بحیث تصیر طبیعیة ،ویبتل اللسان بعد الجفاف ویحس المریض بالتحسن العام ، ولکن هذا البحران قدیصحبه إسهال أو عرق کثیر وفی أکثر من نصف الإصابات تنخفض الحرارةبالتدریج ، فتصیر طبیعیة بعد 4 أیام أو 5 ، وفی کلتا الحالتین یتحسن النبضوالتنفس حین انخفاض الحرارة ، وتزول العلامات الطبیعیة التی یعرف بها المرضمن الصدر ، ویزول لون البصاق الأحمر فیصیر مصفرا أو مخضرا ، ویکون بهصدید وتقل لزوجته ، ثم یصیر بالتدریج طبیعیا ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.