Skip to main content
فهرست مقالات

المتفرنجون و الإصلاح الإسلامی

(8 صفحه - از 73 تا 80)

کلید واژه های ماشینی : حکم، جعل، الأمة، الکتاب، أحمد صفوت، صفوت أفندی أحکام القرآن، بینهم، تعالی، الناس بما أراه الله، الإشهاد علی عقد النکاح

خلاصه ماشینی:

"ثم إنه علی تقدیر قبول قاعدته الفاسدة ینازع بما زعم أنه هو حکمة العدة ، فإنللعدة عدة حکم وفوائد منها ما هو غیر مطرد ، وهو ظهور براءة الرحم فإنه خاصبالحائل المستعدة للحمل , وقد أوجب الله العدة علی غیر المستعدة له کالصغیرةوالیائسة ، ومنها ما هو مطرد کحفظ کرامة الزوج الأول , والتوسعة علی المطلقفی الوقت الذی یمکن أن یؤاخذ فیه نفسه لعله یراجع ، وبهذا نعلم شیئا آخر منمفاسد القاعدة ، وهو تحکم الأهواء فی اختراع الحکم التی تراعی ویحافظ علیهافی الأحکام التی أوجبها کتاب الله ، فإذا أخطأ الناس فی معرفة الحکمة نکون قدترکنا حکم ربنا لوهم جهلی تراءی لهم { بئس للظالمین بدلا } ( الکهف : 50 )وأهواؤهم هذه لیس لها أساس ثابت من الحق ولا من الفضیلة , وما یسمونهالمصلحة تابع للهوی أیضا ، فإن أصل التشریع الأعظم عندهم أن تکون الأحکامموافقة لعادات الأمة وأحوالها التی تختلف باختلاف الزمان والمکان ، فإذا هم لمیقفوا عند عقائد الدین وفضائله , ولا غیره من مقومات الأمة السابقة کما علمنا منأقوالهم وأفعالهم - فلا یبعد أن یحللوا ما أشرنا إلیه آنفا من نکاح البناتوالأخوات ‍‍!!"

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.