Skip to main content
فهرست مقالات

خلاصة معاهدة الصلح (2): الفصل الرابع فی المواد السیاسیة فی خارج أوربا

(9 صفحه - از 189 تا 197)

خلاصه ماشینی:

"الشروط البحریة : تنص الشروط البحریة علی أنه فی خلال شهرین لا یجوزأن تتجاوز قوات ألمانیة البحریة ست بوارج من طراز ( دیتشلیندا ولوترنجن ) وستةطرادات خفیفة ، و12 مدمرة ، و12 نسافة ، أو ما یساوی هذا العدد من السفن التیتحل محلها ، ولا یجوز أن یکون فی هذه القوات البحریة غواصات ، أما سائرالبوارج فتوضع فی الاحتیاطی أو تخص بالأعمال التجاریة ، ویجوز لألمانیةأن تبقی علی قدم الاستعداد عددا معینا من السفن التی تلتقط الألغام إلی أن یتم التقاطالألغام فی بعض المناطق المعینة فی البحر الشمالی وبحر البلطیق ، وبعد انقضاءشهرین ( علی إمضاء المعاهدة ) لا یجوز أن یتجاوز مجموع رجال الأسطولالألمانی 15 ألفا ، منهم 1500 من الضباط وصف الضباط علی أعظم تقدیر ،وتسلم ( إلی الحلفاء ) نهائیا جمیع البوارج الألمانیة التی تسیر علی سطح الماء ،والمعتقلة فی موانئ الحلفاء أو المحایدین ، وفی خلال شهرین تسلم فی موانئالحلفاء بوارج ألمانیة أخری مبینة فی المعاهدة ، وهی راسیة الآن فی الموانئالألمانیة ، ویجب علی الحکومة الألمانیة أن تتعهد بتحطیم جمیع البوارج الألمانیةالتی تسیر علی سطح الماء ، والتی لم یتم صنعها حتی الآن ، وأما الطراداتالمحولة ونحوها فینزع سلاحها ، وتعد بواخر تجاریة ، وبعد شهر تسلم فی موانئالحلفاء جمیع الغواصات الألمانیة والبواخر المستعملة لإخراج الغارق ، والحیاضالخاصة بالغواصات والتی یمکن أن تسیر فی البحر بعددها ، أو التی یمکن قطرهاوأما الباقی وما لا یزال یصنع فی دور الصنعة ، فیجب علی ألمانیة أن تحطمهفی خلال ثلاثة أشهر ، ولا یجوز لألمانیا أن تستعمل حطام هذه السفن إلا للأغراضالصناعیة ، ولا یجوز بیعها لبلدان أجنبیة إلا بشروط معینة لتعویضها ، ویحظرعلی ألمانیة أن تبنی أو تحرز بوارج ، ویحظر علیها أن تبنی أو تحرز غواصات ،والبوارج التی تبقی لها تعطی قدرا معینا من السلاح والذخیرة والمهمات الحربیة ،وأما ما یفضل من السلاح والذخیرة والمهمات الحربیة ، فیسلم ولا یجوز لألمانیة خزنشیء منه أو إنشاء احتیاطی ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.