Skip to main content
فهرست مقالات

مدرسة دارالدعوة و الإرشاد (دروس سنن الکائنات)

نویسنده:

(13 صفحه - از 305 تا 317)

خلاصه ماشینی:

"أما تشخیصه - فمن أسهل طرقه أن یؤخذ جزء من إفراز القروح ، ویوضععلی لوح من ألواح المجهر الزجاجیة ، ویلون بالحبر الهندی المعتاد ، ویبسط علیاللوح حتی یکون طبقة دقیقة ، فإذا جفت ونظر إلیها بالمجهر رأیت الحلزونیات فیهابسهولة ، هذا والداء فی أطواره الثلاثة الأولی المعتادة قل أن یتعسر علی الطبیبمعرفته ، ولکن الصعوبة فی معرفته حینما ینشأ عنه فی آخر أطواره فساد بعضالأعصاب أو الشرایین بسمه الذی یحدث فیها تلفا أو التهابا مزمنا فیتسبب من ذلکأنواع من الشلل وتصلب فی الشرایین ، وغیر ذلک من الأعراض العضالة التییتعذر علاجها فی أکثر الأحوال ، وأحسن الطرق لمعرفة الداء حینئذ ببحث مصلدم المصاب ، أو جزء من السائل المخی النخاعی بطریقة [ وزرمانWassermann ] الألمانی ، وهی مبنیة علی بعض حقائق بکتیریولوجیة یحبأن نبینها قبل وصف هذه الطریقة ، فنقول :إنک إذا حقنت حیوانا بسم میکروب ، أو بالمیکروب نفسه ، أو بخلایا دم ، أوبغیره ، أو بأی مادة أخری زلالیة تولدت فی البنیة [ مادة مضادة Anti - body ]للمادة المحقونة ، ولذلک تسمی المادة المحقونة [ مولدة الضد Anti - gen ] فمثلاإذا حقنت حیوانا بمقدار غیر ممیت من سم میکروب الدفتیریا تولد فی دمه شیءمضاد لسم الدفتیریا ، وحماه من أذاه - کما سبق بیان ذلک - وإذا حقنت المیکروبتولد فی الدم ما یذیبه ویبیده ، وإذا حقنت کریات حمراء تولد فیه ما یذیبها أیضا ،وکذلک إذا حقنت خلایا أو غیرها تولد فیه ما یحلها ویذیبها [2] وهلم جرا ، واعلمأن المادة المتولدة لا تکون مضادة إلا لما ولدها لا لغیره ، فإذا کانت المادة المحقونةدم الأرنب مثلا کانت المادة المتولدة مضادة له لا لدم الحصان مثلا ، ولا لمیکروبولا لغیره و [ المادة المضادة Anti - body ] التی تولدت لا تذیب المادة المحقونةمولدة الضد [ مولدة الضد Anti - gen ] إلا بمساعدة مادة أخری تکون عادة فی دمالحیوان المحقون ، وتسمی المادة [ المساعدة أو المکملة Complement ]ووجودها فی الدم طبیعی لا حادث ، فإذا سخن الدم أو مصله حتی صارت درجةحرارته 55 - 60 سنتجراد فسدت المادة المساعدة وبطل عملها ، وأصبحت المادةالمضادة وحدها لا تذیب المادة المولدة للضد ، وتفسد المادة المساعدة أیضا بغیرالتسخین کما سیأتی بیانه ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.