Skip to main content
فهرست مقالات

ماوراء القبر (حدیث مع ادیصن عن الحیاة و الموت)

(6 صفحه - از 267 تا 272)

کلید واژه های ماشینی : الموت ،حدیث ،الکائنات ،منا ،کانت ،آلة ،بها ،فإن فی العالم ،أجسامنا ،الآلة ،بما ،فإن کانت تبقی ،أدیصن عن الحیاة ،أدیصن العالم الأمریکی ،ادیصن عن الحیاة ،وهذه الکائنات خالدة لا ،شخصیاتنا ،تبقی فإن الآلة ،بعد الموت ،تستطیع ،تبقی بعد الموت ،فإن شخصیاتنا لا ،تتألف ،مکان ،شخصیاتنا لا تبقی ،أخری تصور غیر شیء ،لا أعلم شیئا فیه ،إلیه نفس الإنسان بعد الموت ،صورة ،لا تری بما

خلاصه ماشینی:

"ما وراء القبرحدیث مع أدیصن عن الحیاة والموتقابل کاتب أمریکی المستر أدیصن العالم الأمریکی المشهور واستطلعه رأیهفی نبأ نشرته الصحف الأمریکیة ، وفحواه أنه یبحث ویفتش لعله یفوز برفع الحجابعن حقیقة ما تصیر إلیه نفس الإنسان بعد الموت ، ویؤید ذلک بالدلیل العلمی ، وقدنشرت خلاصة هذا الحدیث فی مجلة ( السینتفک أمیرکان ) المعروفة بتدقیقهاالعلمی ، وقدمته بمقدمة من عندها قالت فیها :( إذا کان رجل فی مقام لودج أو أدیصن یهتم بموضوع ما ، فإن الجمهور یبالغفی الاهتمام بما یقول وبما یرجو أن یفعل ، وعلیه ؛ فلما أذیع منذ أیام أن أدیصنیجرب تجارب لمناجاة الموتی فسحت الصحف مجالا واسعا لهذا النبأ یفوق ما یستحقبالنسبة إلی الدرجة العلیا التی بلغتها أعمال أدیصن من التقدم العلمی ، وقد أصابت فیمافعلت ؛ لأن القراء اهتموا مزید الاهتمام بمجرد علمهم أن أدیصن یشتغل بهذه المسألة )إلی أن قالت : وأهم ما فی الأمر أن أدیصن رغم الأراجیف التی قد تذیعها الصحفعن هذه المسألة وعلاقته بها یسعی لیعود بنا إلی الموقف الصحیح فی أمر الحیاة بعدالموت وبقاء الأنفس وإمکان مخاطبة الموتی . وأقول هنا إنه إنما قابلنی لإزالة ما علق بالأذهان من الإشاعات التی شاعت عنغرضه من البحث والتنقیب فی هذا الموضوع ، ولا تزال الآلة التی شاع أنه یصنعهافی دور التجربة والامتحان ، وقد طلب منی أن أعلن ما یأتی ، قال :فکرت منذ مدة فی اختراع آلة أو أداة یمکن أن یستخدمها أو یؤثر فیها الذینغادروا هذا الوجود إلی وجود آخر أو عالم آخر ، والآن اسمع وع ما أقول لک ، أنا لاأدعی أن شخصیاتنا تنتقل إلی وجود آخر أو منطقة أخری ، ولا أدعی علم شیء فیهذا الموضوع ؛ لأنی لا أعلم شیئا فیه ، ولا أحد من الناس یعلم ، ولکنی أدعی أنهیمکن صنع آلة بالغة من الدقة مبلغا بحیث إنه إذا کان أناس فی عالم آخر یریدونمخاطبتنا فی هذا العالم فإن هذه الآلة تکون أوفی بهذا الغرض من تحریک الموائدوالنقر علیها أو غیر ذلک من الوسائل السخیفة المعروفة ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.