Skip to main content
فهرست مقالات

سیاسة الإنکلیز فی الشرق و زعماء العرب

نویسنده:

(9 صفحه - از 54 تا 62)

کلید واژه های ماشینی : الإنکلیز فی الشرق، ابن السعود، کانت، بریطانیة، یاسة الإنکلیز، اللجنة ابن السعود علی، الحجاج، حسین مائة ألف لیرا إنکلیزیة، الملک حسین، البریطانیة

خلاصه ماشینی:

"وبنت اللجنة حکمها علی الأمور الآتیة :ابن السعود أعظم ید عاملة فی السیاسة العربیة ، وذو الشخصیة البارزة ،والذکاء المفرط عقد معاهدة مع الدولة البریطانیة ، ولم یخطر له یوما ما أن یحلعقد العلائق الودیة بینه وبینها ، مع أنه قادر علی ذلک ، وفی استطاعته أن یعرقلمساعی الدولة البریطانیة ، ولا یکلفه ذلک أکثر من أن یأمر أتباعه بشن الغارة علیالجنوب الغربی من بلاد ما بین النهربن ، کما أنه یمکنه أن یهاجم بخیله ورجلهالکویت و جبل شمر إن أوحت إلیه إرادته بذلک ، والإخوان - الفریق المجاهد منأتباعه - دوما یحثونه علی مهاجمة جیرانه المسلمین ، وقد حدثت مؤخرا أربعغزوات من هذا القبیل . نعم إن حسینا نجح فی تمثیل دوره لمدة لیست بالقلیلة ، وکان للنصائحالإنکلیزیة ، والأموال البریطانیة الید الطولی فی رفع مستوی شهرته ، ولکن معالأسف أقول : إن تلک الشهرة لم تک إلا طائفیة ، فهو لم یکتف بأن حسب نفسهرأس الأمة العربیة ، وخلیفة المسلمین فقط ، بل تعدی ذلک إلی أن زعم أنه أکبر یدعاملة فی العالم الإسلامی أجمع ، وقد جرب أن یجعل الناس یعتقدون بأنه یحکمبحق إلهی لا یستطیع غیر العزیز الحکیم أن یسلبه إیاه ، ولم یکن بعد نظر اللجنةفی شأن الحجاج المسلمین إلا لیزید التعاسة شقاء ، فهم وکلوا أمرهم إلی الحسین ،وترکوا إلیه أمر الاهتمام بإصلاح شؤونهم ، ویحزننی أن أقول : إنه هو وحکومتهتصرفوا فی حجاج بیت الله الحرام من المسلمین کما یتصرف المرء بأملاکه ، بلإن الملک حسینا نفسه عد الأماکن الإسلامیة المقدسة ملکه الموروث عن آبائه وأجداده ،فهو مطلق التصرف فیه ، ولیس علی وجه الأرض من ینازعه ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.