Skip to main content
فهرست مقالات

العقوبة فی الإسلام (لیست تقریرا لنظریة الانتقام: المجتمع لابد لنظامه من تشریع العقوبات)

نویسنده:

(10 صفحه - از 299 تا 308)

کلید واژه های ماشینی : العقوبة فی الإسلام، نظریة الانتقام، المجرم، عقوبة، العقوبة علی الإجرام قد أخذفی، علی نظریة الانتقام قد ذکر، کانت، الإجرام، الجرائم، عقوبة علی کل جریمة، جعل الإسلام الاسترقاق عقوبة علی، المجتمع لا، تشریع العقوبات، القتل، الإسلام قد جعل عقوبة، الإصلاح، لیست تقریرا لنظریة الانتقام، عقوبة علی، عقوبة علی جریمة، علی الإجرام قد أخذفی تاریخ، جریمة، عقوبة علی کل جریمةکما ذکر، إذ قد وضعها الإسلام، تطور، جعل، علی کل جریمةکما ذکر الکاتب، الإسلام السامیة إذ لم، إذ، الإسلام لیست تقریرا لنظریة الانتقام، نظریة الإصلاح

خلاصه ماشینی: "بقی أن الإسلام قد جعل عقوبة المتعدی علی جارحة من جوارح الإنسان أنیعاقب بإزالة مثل تلک الجارحة منه ، قال تعالی : { وکتبنا علیهم فیها أن النفسبالنفس والعین بالعین والأنف بالأنف والأذن بالأذن والسن بالسن والجروحقصاص } ( المائدة : 45 ) ، قد یقال : إن مظهر الانتقام واضح فی تلک العقوبة ؛ إذجعل مثلا العین بالعین والأنف بالأنف إلخ ، ولکن إذا أتممت الآیة قراءة وجدتها قدبعدت بتلک العقوبة عن دائرة الانتقام بعدا شاسعا ؛ إذ ندبت المجنی علیه إلی العفوعن أخیه حیث تقول : { فمن تصدق به فهو کفارة له } ( المائدة : 45 ) فتراهاللمبالغة فی ترغیب المجنی علیه فی العفو عبرت عنه بالتصدق ووعدت علیهبالغفران ، ولا یفوتک أن الإسلام مع هذا حرم علی المجنی علیه أن یتولی القصاصبنفسه من الجانی فلم یجعل له علیه سلطانا وأوجب علی الحاکم أن یعفیه من القصاصمتی عفی عنه صاحب الحق ، فلا هو أسلمه للمجنی علیه ولا هو أسلمه للحاکم ، فأینبربک فی هذا ( مظاهر الانتقام ) ؟هذا من جهة نفی کونه ( انتقاما ) بقی أن ننظر إلی التشریع فی حد ذاته ،وهل بغیره یرتدع المجرم أو یصلح المجتمع ؟ إن الذی یدرس نزعات النفسالبشریة من جهة ویدرس حالة المجتمع من جهة أخری یری فی هذا التشریع أحکموسیلة لنظام المجتمع ، فإن الغضب والسورة غریزة من غرائز النفوس البشریة وماأکثر دواعیه التی تقتضیها طبیعة الحیاة البشریة ، تلک الحیاة التی لا بد فیها منتناقض فی الأغراض وتضارب فی الشهوات والمیول ، فلو لم یشعر الجانی حینتثار نفسه بداع من الدواعی أنه نازل به مثل ما ینزله بأخیه ، فماذا عساه أن یحولبینه وبین فقء عین أخیه أو قطع أذنه ، وإن فی کثرة هذا النوع من الإجرام إذاأهمل العمل بهذا التشریع لأکبر شاهد علی أن هذه المبادئ من أسمی نظم البشر ،ولو أننا عملنا بهذا التشریع لقل وقوع مثل هذه الجریمة ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.