Skip to main content
فهرست مقالات

باب الرسائل (عداء رافضة العلویین للمنار و الإرشادیین)

(4 صفحه - از 604 تا 607)

کلید واژه های ماشینی : داء رافضة العلویین للمنار، عداء رافضة العلویین للمنار، جملتهم السید علی بن عبد، العلوی، العلویین للمنار و الإرشادیین، المنار، ابن السعود، حکومة ابن السعود، یغیرون علی أنفسهم إزاء کل، علی ابن السعود

خلاصه ماشینی:

"وهؤلاء قد خصصوا فئة منهم لنشر الدعایة ضدکم بین عرب حضرموتوالجاویین حتی لو کان أحدنا یمشی فی أی حارة کانت حاملا بیده عددا من المنارحالا یبادر سکان تلک الحارة بقولهم ( هذا مناری ) وینفرون الناس منا فهم ضدناوضد منارکم ، ولهم رؤساء وکبراء ومن جملتهم السید علی بن عبد الرحمن الحبشیومحمد بن عبد الرحمن بن شهاب ومحررو حضرموت ، ونحن إزاء حرکاتهمالضالة هذه وحبا فی نصر الحق والحقیقة لا نفتأ نلقی محاضرات فی محلات متعددةلتفهیم العامة ( الذین قد وقعوا فی الحفرة التی حفروها ) مقاصد الدین حتی خفتتأصواتهم وسکنت حرکاتهم ، مع عدم التهور فی التفهیم ، فالمنزلة التی تحصلواعلیها فی قلوب الجاویین والحضارمة أصبحت لا شیء بحماقتهم وتهورهم ( فأقبلبعضهم علی بعض یتلاومون ) حتی انحلت الرابطة فیما بینهم أنفسهم ؛ ولذلک قامتشرذمة من الذین لهم نوع من العقل تسعی فی إقامة جمعیة باسم ( الرابطة العلویة )فکأن القوم أرادوا بها استرجاع ما فاتهم من التبجیل والتکریم وإغراء العوامواستمالتهم بفتح المدارس لهم تعلمهم الصناعات والتجارة وغیر ذلک من الأمورالدنیویة ، هذا قولهم فی الظاهر وإذا بحثنا للحقیقة ، وأرجعنا الأسباب إلی المسبباتأدرکنا أن هؤلاء القوم فی حیرة عظمیة لاسترجاع عظمتهم ، ولا یصدقون بعد الیوملا سیما بعد ما قال السید أبو بکر العطاس : إنه یفضل أن یکون الإنجلیز حکاما فیالأراضی المقدسة ( الحجاز ) علی ابن السعود فنرجو من فضیلتکم کما عهدنا فیکمأن تشدو أزرنا للدفاع عن الحق الذی هو مبدؤکم منذ عشرات السنین ، والسلامعلیکم ...."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.