Skip to main content
فهرست مقالات

هل هذه النهضة خاضعة لسلطان العلم

(19 صفحه - از 193 تا 211)

خلاصه ماشینی:

"فی سنة 1926 وضعت جریدة الناشن ( Nation The ) وجریدة الدیلینیوز ( News Daily ) أربعة عشر سؤالا بمعرفة أربعة من فحول العلماءالإنکلیز ، منهم برنارد شو الذائغ الصیت ، ونشرت الجریدتان هذه الأسئلة طالبةمن القراء الإجابة علیها ، فأجاب عن أسئلة الناشن 1849 قارئا ، وعن أسئلةالدیلی نیوز 14043 قارئا ، ثم استخرجت النسبة المئویة من الأجوبة فکانتالنتیجة تدل علی أن الاعتقاد بالمسیحیة اعتقادا خالیا من الإلحاد ، والاعتقاد بألوهیةالمسیح ، لم یزل قائما فی نفوس الکثرة من الأمة الإنکلیزیة ، وقد کانت هذه الکثرة سبعین بالمائة ، وقال الذین تولوا هذا العمل : إنه لو وجهت هذه الأسئلة منذ خمسینسنة أو عشرین سنة علی الأقل لکانت الکثرة مطلقة لا تقل عن تسعین بالمائة ،وقالوا أیضا : إنه مع بقاء الکثرة من الأمة علی العقیدة فی الدین ، فإن الضعفالروحی ملحوظ جدا ، وهو یزداد ذیوعا وانتشارا ، ولما کانت هذه الأسئلة التیوجهت إلی الأمة الإنکلیزیة بلسان جریدتین من أهم الجرائد الإنکلیزیة ، وکان الذینأجابوا علیها لیسوا من سواد القوم ، بل هم من صفوة الأمة الذین یقام لهم وزن ،کان من المفید أن نعلم هذه الأسئلة بالضبط لندرک منها حقیقة من أکبر الحقائقالساطعة ، وهی أن الضعف الروحی فی أوربة دلیل علی المرض والعلة ، لا علیالصحة والسلامة ، وأن الأمم التی ظهر فیها هذا الضعف بعد الحرب أخذ القلقیساورها ، والمشکلات الخانقة تزداد استفحالا فیها ، ومن ذکر بعض المذاهبالناشطة للعمل الیوم فی أوربة وأمریکا تزداد هذ الحقیقة وضوحا ...."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.