Skip to main content
فهرست مقالات

الفتنة فی نجد (أسبابها و نتائجها)

(7 صفحه - از 394 تا 400)

کلید واژه های ماشینی : الفتنة فی نجد، عرب، ملک نجد علی الحجاز، العراق، ملک، ملک العراق و شرق الأردن، فیصل الدویش، الحجاز، شرق الأردن، شرق الأردن علی الیهود

خلاصه ماشینی: "الآراء فی هذه الفتنةإن الناس قد اضطربوا فی أخبار هذه الفتنة لتعارض أخبارها باختلافمصادرها ، فأهل الغیرة علی الإسلام ، ودعاة الوحدة العربیة ، ومحبو الرابطة الشرقیة ، وأعداء السیاسة الاستعماریة ، وخصوم الدولة البریطانیة منهم خاصة -کلهم یتمنون النجاح لابن السعود فی القضاء علی هذه الفتنة بمنتهی السرعة ؛ لأنکل فریق منهم یعلم حق العلم أنه الرکن الرکین لمصلحتهم وسیاستهم ، وما قرأتلأحد ولا سمعت من أحد ولا عن أحد منهم غیر ذلک ، إلا عن شیخ واحد من أکبرسدنة القبور المعبودة أظهر التمنی لانتصار الخارجی علی إمامه الشرعی ، جاهلاأن ذنب إمامه عنده أنه منعه هو وغلاة أتباعه من قتال القبوریین ، وأنه یسمح لهمبالحج والعمرة ، وجاهلا بما یخشاه أولئک المسلمون من عرب وعجم ، والعرب منمسلمین ونصاری ، من أن تکون الدسائس الإنکلیزیة هی المحرکة أو المغذیةللخوارج علی ابن السعود بعد فشلها فی محاولة الإیقاع بینه وبین عرب العراقوشرق الأردن ، وبعد أن أظهر العطف علی عرب فلسطین ، وأعلن رسمیا أنهیسره ما یسرهم ، ویسوءه ما یسوءهم ، وساعدهم بالمال ، وخشی أن یساعدهمبالرجال ، وإننی أری المتمرسین بالسیاسة والملمین بها فی بلدنا هذا لا یشکون فیهذا ، ویعدون من آیاته ما ذاع من سعی بعض الإنکلیز لنصب الأمیر عبد الله ملکاعلی فلسطین فی ظل الانتداب البریطانی ، المقید بالوطن القومی الیهودیالصهیونی ، ولم یغتر أحد من الذین یعرفون کنه هذا الأمیر وأسرته بما أنذر بهالسلطة الإنکلیزیة فی القدس من عاقبة هیجان عرب شرق الأردن علی الیهود ،ورغبتهم فی الزحف لمساعدة إخوانهم فی فلسطین بالسلاح - وبدوهم لا یزالونمسلحین - وغرضه من هذه السلطة التی هو موظف تحت سیادتها ، إما التعجیلبإطفاء نار الفتنة ، وإما إرسال جیش إنکلیزی إلی شرق الأردن لصد قبائله المسلحةعن الزحف إلی فلسطین لقتال الیهود ، فإن من المعلوم بالبداهة عند العارفین أنالباعث علی هذا الإنذار والاقتراح هو خوف الأمیر عبد الله المذکور علی إمارتهوعلی نفسه إذا استمرت الثورة ، وعجز عن الاستمرار علی صد هذه القبائل عنالزحف کما فعل أول مرة ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.