Skip to main content
فهرست مقالات

کتاب الوحی المحمدی (تصدیر الطبعة الثالثة)

نویسنده:

(8 صفحه - از 33 تا 40)

خلاصه ماشینی:

"وسمعت مثل هذا الرأی من الأستاذ المراغی وغیره من الأفراد ، ولعلی أوسععلما واختبارا لمسلمی الأقطار من کل هؤلاء ، وأجدر منهم بسوء الظن فیهم ، ولکنظهر لی بتقبل عقلائهم لکتاب ( الوحی المحمدی ) بما تقبلوه به من إیمان وشهادةورجاء وثناء ودعاء ، أن استعدادهم لهدایة القرآن والدعایة له قد دخل فی طورجدید ، ألم تر کیف تجاوبت أصوات المقرظین له فی مصر وسوریة والعراقوغیرها من الأقطار بقول القائلین إنهم کانوا یفکرون ویتمنون ویتساءلون قبله عنکتاب یصلح للدعوة إلی الإسلام فلا یجدون ، حتی إذا رأوه وجدوه الضالة التیینشدون ؛ أو لم تر کیف شارکهم فیها أئمة المسلمین وملوکهم المتقون ؟فعلم من هذا أن المسلمین لا یمکن أن تعود إلیهم الحیاة إلا بمثل ما بدأ بهسلفهم من روح القرآن وهدی الرسول - صلی الله علیه وسلم - کما قال الإمام مالک :لا یصلح آخر هذه الأمة إلا بما صلح به أولها ، وما ذلک إلا أن یکونوا علی علمبالقرآن یوقنون به أنه مصلح لجمیع البشر ، وأن حملته یجب أن یکونوا أئمة البشروهداتهم ، والمصلحین لما أفسدته المدنیة المادیة من عقائدهم وأخلاقهم ، فإن لمیملکنهم هذا الیقین فلا رجاء فی دینهم ولا دنیاهم ، ولکن نشر هذا الیقین فیهم یتوقفعلی نظام وزعامة یثق بها الخاص والعام ، وسیرون الدعوة له تبث فی هذا العام ،وسنری قد استعدادهم لتأییدها بأموالهم وأنفسهم فیسرنا - إن شاء الله - : { إنماالمؤمنون الذین آمنوا بالله ورسوله ثم لم یرتابوا وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم فی سبیلالله أولئک هم الصادقون } ( الحجرات : 15 ) ...."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.