Skip to main content
فهرست مقالات

حفلة الأزهر بشیخه الأستاذ الأکبر

سخنران:

(9 صفحه - از 136 تا 144)

کلید واژه های ماشینی : حفلة الأزهر بشیخه الأستاذ الأکبر، الأزهر، حفلة الأزهر بشیخه الأستاذ الأکبرالشیخ، المراغی، الأزهر بشیخه الأستاذ الأکبرالشیخ محمد، الأمة، الأستاذ الأکبر الشیخ محمد، صاحب الفضیلة الأستاذ الشیخ علی، مصر، المکان، الأکبر الشیخ محمد مصطفی المراغی، التعلیم، خطبة الأستاذ الأکبر، أیها السادة، کاد یقضی علی الحیاة، حفلة تکریم عامة لشیخالإسلام المراغی، الأستاذ الأکبرالشیخ محمد مصطفی المراغیعزم، الأمة العالیة والوسطی إقامة حفلة، محمد مصطفی المراغی، وضع، علی منهج المصلح الأول الأستاذ، الحفلة، الأکبر فی حفلة، العلماء، وکانوا علی التکریم، الأول علی غرض التکریم، الإسلام علی الأمم غیر، الناس، سعی الأستاذ لصرف الناس، علماء الإسلام

خلاصه ماشینی: "ومن الحق أیها السادة علینا ألا ننسی فی هذه المناسبة - والحدیث حدیثالأزهر والأزهریین - ذلک الکواکب الذی انبثق منه النور ، الذی نهتدی به فی حیاةالأزهر العامة ، ویهتدی به علماء الأقطار الإسلامیة فی فهم روح الإسلام وتعالیمه ،ذلک الرجل الذی نشر الحیاة العلمیة والنشاط الفکری ، ووضع المنهج الواضحلتفسیر القرآن الکریم ، وعبد الطریق لتذوق سر العربیة وجمالها ، وصاح بالناسیذکرهم بأن العظمة والمجد لا یبنیان إلا علی العلم والتقوی ومکارم الأخلاق ، ذلکالرجل الذی لم تعرفه مصر إلا بعد أن فقدته ، ولم تقدره قدره إلا بعد أن أمعن فیالتاریخ ، ذلک هو الأستاذ الإمام محمد عبده - قدس الله روحه وطیب ثراه - وقدمر علی وفاته ثلاثون حولا کاملة ، ومن الوفاء بعد مضی هذه السنین ونحن نتحدثعن الأزهر أن نجعل لذکراه المکان الأول فی هذا الحفل ، فهو مشرق النور ،وباعث الحیاة ، وعین الماء الصافیة التی نلجأ إلیها إذا اشتد الظمأ ، والدوحةالمبارکة التی نأوی إلی ظلها إذا قوی لفح الهجیر . أحییکم أطیب تحیة ، وأشکر لکم أصدق الشکر تلبیتکم دعوتنا ، فقد برهنتمبذلک علی ما للأزهر من المنزلة الرفیعة فی نفوسکم ، والمکانة السامیة فی قلوبکم ، وضاعفتم معنی التکریم الذی أراده الأزهریون لشیخهم من إقامة هذه الحفلة الکبری ؛إذ أعلنتم بهذا الاشتراک أن مقام المشیخة الإسلامیة الذی یرقاه حضرة صاحبالفضیلة الأستاذ الأکبر الشیخ محمد مصطفی المراغی هو هو مقام الریاسة الدینیةالعظمی ، الذی یحیطه المصریون بمظاهر الاحترام والإجلال ، ویتوجه إلیهالمسلمون فی شؤون دینهم بأسمی الآمال ، کما یدل اشتراککم علی أن مصر ممثلةفی صفوة أولی الرأی من رجالها ، تعرف ما للأستاذ المراغی من أیاد بیضاء علیالتعلیم الدینی ، وجهود بارزة فی سبیل إصلاح المعاهد الدینیة وإعلاء شأنها ، وإنیباسم الأزهر وباسم لجنة الاحتفال التی شرفتنی بریاستها ، أرحب بکم وأحیی منقلبی تلک الرابطة الوثیقة التی تربط الأزهر بهذا الوطن العزیز وبالعالم الإسلامیأجمع ، وأحیی هذا الشعور النبیل الذی یتجلی نحو هذا المعهد الدینی الأکبر فیجمیع المناسبات ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.