Skip to main content
فهرست مقالات

فتاوی المنار

(8 صفحه - از 19 تا 26)

خلاصه ماشینی:

"وما رواه مسلم عن ابن مسعود رضی الله عنه قال : ( ما أنت بمحدث قوماحدیثا لا تبلغه عقولهم إلا کان لبعضهم فتنة ) فإن کان ولا بد من الکلام فی هذهالمباحث فلیکن ذلک فی قول لین وفی بحث هادئ ، حتی لا تسری عدوی الخلافوالتهاتر من الخاصة إلی العوام وفی ذلک فساد کبیر کما هو مشاهد فی البلاد التیتشتد فیها العصبیة لبعض الآراء ، أقول هذا وأنا أعلم ما سیقال حول هذا الکلام منأن العقیدة أساس کل إصلاح وأن دین الله - تبارک وتعالی - جلی واضح لا خفاءفیه ، ولا یلیق أن یکتم فیه شیء عن جمیع الناس ، وبأن هذه خصومة فی الحقوهی جائزة ، وهذا هو الغضب لله وهو فضیلة ، وهذا هو الدفاع عن دینه وهوواجب ، وهذا من الجهاد بالقول والقلم والقعود عنه إثم ، فکیف یراد منا بعد هذا أنننصرف إلی إصلاح جزئی والعقیدة فاسدة ؟ وکیف یراد منا أن نجعل هذا الکلامخاصا ودین الله عام للناس جمیعا ؟وأحب أن أقول لمن یدور بفکره أو علی لسانه وقلبه مثل هذا القول : احترسأیها الأخ من خداع الألفاظ ومزالق الأسماء ؛ فالعقیدة شیء ، والخلاف فی بعضالمسائل التی لا یمکن لإنسان أن یعرف حقیقتها شیء آخر ، وأحکام الدین التی هیعامة للناس جمیعا شیء والأسلوب الذی تؤدی به وتقدم للناس شیء غیرها ،والخصومة والغضب للدین شیء وخلق هذه الخصومة وإثارة الفتنة بها شیء ثان ،ولم لا یکون هذا من الجدل المنهی عنه ، ومن المراء الذی أغضب رسول الله أشدالغضب علی المتمارین ، حتی جعله یقول :( 1 ) ( ما ضل قوم بعد هدی کانوا علیه إلا أوتوا الجدل ثم قرأ : { ماضربوه لک إلا جدلا } ( الزخرف : 58 ) رواه الترمذی ، وابن ماجه ، وقالالترمذی : حسن صحیح ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.