Skip to main content
فهرست مقالات

السیرة النبویة

نویسنده:

(11 صفحه - از 524 تا 534)

خلاصه ماشینی:

"ثم قال مونته ما ترجمته بالحرف :( فالرسول الإلهی الملک جبریل تجلی علی محمد لأول مرة فی جبل حراءبقرب مکة وبیده ورقة وقال له مرتین ( اقرأ ) فأجابه محمد ( لست بقارئ ) فتلاجبریل الآیات الآتیة التی تجدها فی السورة السادسة والتسعین { اقرأ باسم ربکالذی خلق } ( العلق : 1 ) السورة [4] )( ثم غاب الملک بعد أن ألقی هذه الکلمات ، فذعر محمد صلی الله علیه وسلممن هذه الرؤیا ، ولم یعرف ماذا یقول عنها ولجأ إلی زوجته خدیجة التی وجدعندها المعونة الروحیة التی کان ینشدها ، ولما لم تکرر علیه هذه الرؤیا فی المدةالتالیة لتلک اللیلة الخالدة الذکر خشی أن یکون قد مسه الشیطان لأن الاعتقاد بقوةالأرواح الخفیة وتأثیرها کان منتشرا فی بلاد العرب ، ولقد کان محمد فی أوقاتأخری معتقدا بأنه مظنة لطف مخزون خاص ، وأن کل ما کان یراه کان حقا ، إلاأنه أخذته الشکوک هذه المرة ووقع فی الحیرة ، فأصبح لا یعلم أهناک رسالة إلهیة أمأصابه مس ؟ ففی هذا الدور الذی تطاول نحو ثلاث سنوات کانت زوجته خدیجةواسطة إلهیة فی إنعاشه وتسریة ما به وإقصاء الأفکار السیئة عنه وتشجیعه علیالقیام بتأدیة الرسالة التی کان یعتقدها فی نفسه )( وفی أثناء هذه الأزمة ظهر له الوحی ثانی مرة بواسطة جبریل ، الذیبحسب الروایات ناداه : یا محمد أنت رسول الله وأنا جبریل ، فجاء إلی زوجته خدیجةوقد ثقلت علیه الأفکار إلی حد أن أخذ یرتجف ، وقال لخدیجة أن تغطی رأسه أملا بأنیتفادی ثقل ما یری ، وإذ ذاک سمع صوتا إلهیا یقول له : { یا أیها المدثر * قمفأنذر * وربک فکبر } ( المدثر : 1-3 ) السورة [5] ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.