Skip to main content
فهرست مقالات

التجدید و التجدد و المجددون

(8 صفحه - از 770 تا 777)

خلاصه ماشینی:

"وإنما کل ما أوتوا أو حملوا من البضاعة فی هذه السوق ثرثرة فی الکلام ،وسفسطة فی الجدال ، وجرأة علی تلبیس الحق بالباطل ، وسفاهة فی الطعن علیمن یخالف أو یرد علیهم ، ولکن بالبهتان الصریح ، لا بالبرهان الصحیح فالصدقلا حرمة له عندهم وبإطراء غلاة الترک الذین نبذوا الإسلام وراء ظهورهم ، حتیفی هدم جمیع أرکان الحریة : حریة الدین والرأی والخطابة والکتابة والزی والعمل -هذه الحریة التی یقدسها من یدعون اتباعهم من أهل العلم والحضارة العصریة ،ولولا إفراط الحکومة المصریة فیها لما أمکن لهؤلاء الأدعیاء أن یجهروا بهذهالدعایة الإلحادیة لهدم دینها وآدابها وتقالیدها ، وهذا الذی یطرونه من غلو ملاحدةالترک لیس بجدید فیهم ، بل نجم فی الجیل الماضی منهم وکان من ثمراته فی هذاالجیل زوال السلطنة العثمانیة ، التی کانت أعظم سلطنة فی أوربة وآسیة وإفریقیة ،ولم یبق منها إلا إمارة جمهوریة صغیرة فقیرة ، هی أقل عددا وثروة وعلماوحضارة من المملکة المصریة ، التی کانت إحدی إمارات هذه السلطنة ، وهمیریدون الیوم أن تقتدی بها فی إلحادها ونبذ هدایة الدین فقط ؛ لئلا تحل محلها فیماهی أجدر به من زعامة 400 ملیون من المسلمین . تجدید الملاحدة المزعوم شقاق جدید للأمة :هذا التجدید المزعوم کاد یکون تجدیدا حقیقیا لفتنة من فتن التفریق ربما کانتشرا من فتن التفرق بالعصبیات الجنسیة والوطنیة ، والأحزاب السیاسیة ، کأننا لانستکمل جمیع أنواع الشقاق إلا بوجود حزب جدید یعادی الدین ویحتقر أهله - وهمالسواد الأعظم من الأمة - تقلیدا لملاحدة أوربة وأحرارها فیدعو علماءه وخطباءهوکتابه إلی الرد علیه ، واستصراخهم الشعب المتدین لعداوته ومقاومته ، ویضطرزعماؤه وکبراؤه إلی مطالبة الحکومة بردع المجاهدین من أفراده عن جهرهم بالسوءوهذا عین ما وقع بسوء تأثیر من جهر فی الجامعة المصریة بحقوق للمرأة ماأنزل الله بها من سلطان [2] ثم من جهر فی الجامعة الأمریکیة بوجوب مساواة الناسللرجال حتی فی الطلاق والمیراث ، فی محاضرة طبعها ونشرها فی الناس [3] وقدسمعت أمس خطیب الجمعة فی المسجد الذی صلیت فیه یندب الإسلام ویستصرخالمصلین الصائمین للدفاع عن القرآن ؛ إذ أهانه بعض أعدائه فرماه بظلم النساء .."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.